PDA المساعد الشخصي الرقمي

عرض كامل الموضوع : حلول عاطفية لمشكلة الدعارة في تونس !!



جواز سفر
23-02-2013, 12:04 AM
سادتي الكرام : تحية ود واحترام وتقدير ..

اقتحم قلعة من قلاع تونس تُمارس فيها أعمال البغاء ، مدعيا أن جده الإمام الحسين رضي الله عنه دخلها مجاهدا ، وهاهو يدخلها داعية وواعظا ، وبغض النظر عن معلوماته التاريخية المغلوطة المتعلقة بدخول الصحابة إلى تونس المعروفة قديما بالقيروان ، فإنه ألقى خطبة عصماء على اللواتي يمارسن البغاء ، فكانت خُطبته تحمل كما من المشاعر الجياشة أبكته وأبكت المستمعين والمستمعات ولا أُخفي أن خطبته العاطفية قد أثرت فيَّ ، لكن وبعد الانتهاء من مشاهدة المقطع والتحول من العالم العاطفي الافتراضي إلى الواقع الحقيقي أدركتُ أن الأمر يستحق الوقوف والمتاعبة والتدقيق من الناحية العقلية والاقتصادية والاجتماعية ، فكانت الأسئلة التالية :

لماذا تُختزل حلول قضية الدعارة في أمر واحد وهو التوبة والإنابة إلى الله ؟
ولماذا تُختزل قضية الدعارة فقط في جنس النساء وكأن الرجال ليس دور في هذه الصناعة المقيتة ؟
إن كان صادقا ومتصالحا مع نفسه ، فلماذا لا يتجرأ على تصوير دور الدعارة في وطنه البحرين ، وهو بلد شقيق قد وصله الإسلام قبل أن يصل تونس ؟
ألا ينبغي أن نعترف بأن المشاكل الاجتماعية والاقتصادية لا تُحل بخطاب عاطفي ؟


أترككم مع مشاهدة المقطع وأنتظر آراءكم ، وربما تستجد بعض الأسئلة أثناء النقاش مع الإخوة الأعضاء . تحياتي .

http://www.youtube.com/watch?v=ctSzlvyWq9M

فتى مكة
24-02-2013, 01:35 PM
هذا صحيح
الأخلاق لا تتغيّر بالمواعظ البليغة ، ولكن بتغيير الظروف الإقتصادية والاجتماعية التي تقف وراءها وتقود للانحراف وإن كانت لا تعفي الإنسان تماما من المسؤولية عن افعاله واختياراته ..

يقولون إن الفقر هو السبب الرئيس الذي يجعل المرأة تحترف الدعارة التي هي سقوط أخلاقي مهما كانت الدوافع أو المعاذير ، ويصعب عليّّ أن أجد تبريرا لإنسان يبيع نفسه لعلة الفقر أو تأخر التعيين في وظائف الحكومة أو القطاع الخاص ! ، ولكن ليس الفقر هو السبب الوحيد، كما أن الدعارة صناعة وشبكة مصالح تديرها مافيات مختصة لها وسائل مختلفة في اصطياد الفتيات وتوريطهن في هذا المجال ، فكل انحراف لامرأة يكون السبب وراءه رجل في الغالب ..

استغرب في هذا المشهد كيف تقبّل الحرس دخول هذا الداعية للوعظ والإرشاد ، لأنه سوف سقطع عيشهم ويوقف حالهم لو نجح في مهمته.. !

أما بالنسبة لبلده (البحرين) أو بقية دول الخليج فلا أظن أن هناك وجود واعتراف قانوني رسمي بالدعارة ، أما في تونس فتكاد تنفرد فيما أعلم بين الدول العربية بالترخيص القانوني لذلك النشاط ، فهو إذن محصور في أماكن محددة معلومة للدولة وللزبائن ، لأنه ليس من كرامة الناس أن تنتشر دور البغاء في كل مكان وفي الشقق بين العائلات ، كما تخضع العاملات في هذا المجال للفحص الطبي الدوري ، وتعرف الدولة كيف تحاسب تلك المحلات وتحصّل منها الضرائب ..

وليس هذا الكلام بالطبع تشجيعا على تلك التجارة ، ولكن الدول التي ألغت التراخيص الرسمية لتلك الدور لم تستطيع القضاء على الرذيلة من المجتمع ، أو استئصال تجارة الجنس ومحاصرتها تحت أعين القانون وبعيدا عن التجمعّات السكانية للعائلات ، ولم تحافظ على ماكانت تجبيه من رسوم وضرائب مادامت تجارة قائمة على أيّ حال سرّا أو علنا وبالقانون او خروجا عن القانون ..

جواز سفر
26-02-2013, 07:58 PM
آراؤك أثرت الموضوع ، وتستحق القراءة ، ولدي بعض التعليقات :

1 - حين تطرقت لموضوع البحرين لم أكن أقصد بذلك أن البحرين أو غيرها من دول الخليج تسمح بالدعارة تحت غطاء قانوني ، ولكن الداعية أخذته الحماسة لدعوة أثرياء الخليج لستر بائعات الهوى في تونس وتوفير العيش الكريم لهن! ، والأقربون أولى بالمعروف ، والإنذار يكون للعشيرة الأقربين ، فالأولى إذن حل هذه الإشكالية في دول الخليج قبل الطيران إلى دولة تقع في شمال أفريقيا ، فالدعارة موجودة في كل مكان من العالم العربي والواقع يعترف بها رسميا وإن حاربتها الأنظمة عدا تونس ، وكما قلتَ فإن تونس تنفرد عن غيرها بوضع قوانين تنظم دور البغاء ، ومن الطرائف أنني كنت في تونس وأخبرني أحدهم أن المهنة المكتوبة في بطاقات عمل العاهرات : موظفة لدى وزارة الداخلية !

2 - كيف تقبّل الحرس دخول هذا الداعية للوعظ والإرشاد ! هذا سؤال جوابه النظر إلى من يحكم تونس الآن وهم الإسلاميون ، فكما سمحوا لوجدي غنيم بدخول البلاد ، هاهم يسمحون للداعية باقتحام القلعة وإلقاء الخطبة العصماء .

3 - الدعارة مشكلة معقدة لا يمكن حصرها في زاوية معينة أو تعريفها وفقا لمصطلح واحد ، وإن تم تفكيك هذه المشكلة فنسجد أن منها ماهو نفسي ومنها ما هو مرضي ومنها ما هو اجتماعي ومنها ماهو سياسي ومنها ما هو اقتصادي ، ولكن الحل الأمثل من وجهة نظري لهذه المشكلة المرفوضة دينيا وإنسانيا يكمن في دراسة الجزئيات المتعلقة بالمشكلة والتعامل معها وفقا للواقع لا الافتراض وطبقا للمنطق لا العاطفة وامتثالا للعقل لا التقليد ، حتى يتم التخفيف منها والحد من آثارها السلبية وحماية المجتمع منها . تحياتي .

الغزآلي
27-02-2013, 02:35 AM
ولكن الداعية أخذته الحماسة لدعوة أثرياء الخليج لستر بائعات الهوى في تونس وتوفير العيش الكريم لهن! ، والأقربون أولى بالمعروف ، والإنذار يكون للعشيرة الأقربين ، فالأولى إذن حل هذه الإشكالية في دول الخليج قبل الطيران إلى دولة تقع في شمال أفريقيا ، فالدعارة موجودة في كل مكان من العالم العربي والواقع يعترف بها رسميا وإن حاربتها الأنظمة عدا تونس ، وكما قلتَ فإن تونس تنفرد عن غيرها بوضع قوانين تنظم دور البغاء ، ومن الطرائف أنني كنت في تونس وأخبرني أحدهم أن المهنة المكتوبة في بطاقات عمل العاهرات : موظفة لدى وزارة الداخلية !
2 .

السلام عليكم

انت واضح عندك مشكلة شخصية مع الدعاه والاسلاميين
وموضوعك كما يظهر لي مركب على الهمز واللمز فيهم أكثر من البحث في اي حلول عمليه للدعاره
فقولك : ( لماذا الشيخ لايحل مشاكل الدعاره في الخليج )

أتصور هذا تأطير ضيق للمشكلة ..

وممكن نقول لك مثلا .. ولماذا انت لاتحل مشكلة الدعاره في بلدك !! بدل ان تطير الى الخليج و تونس
أو تشغل نفسك بجهود الحسيني هناك

وقد يقول لك قائل : وما حاجتنا الى خطبك العصماء في هذا الموضوع عن الدعاره ...

على انك تتناقض : فمره تتساءل وتقول
: (لماذا تُختزل حلول قضية الدعارة في أمر واحد وهو التوبة والإنابة إلى الله )

طبعا من اجل ان تستخف بالجهود الوعظيه للشيخ الحسيني !!

ومن جهة اخرى نراك تستخدم نفس الادوات الوعظيه فتكلمنا عن
(الاقربون بالمعروف ، والعشيرة الاقربين )

فلماذا تجيز لنفسك استخدم (الدين أو أدوات الوعظ ) في معالجة الدعاره ..!!
ولاتجيز ذالك للحسيني ..

مع انك اجبت على نفسك وقلت ( ان تونس تنفرد عن غيرها بوضع قوانيين تنظم دور البغاء )

مما يعني ان مقارنتها بدول الخليج مقارنة مغلوطه من الاصل ،
ولاينبغي ان تكون المعالجة بنفس الاولويه والمستوى ...

تحياتي

الغزآلي
27-02-2013, 02:58 AM
وبالمناسبة الشيخ الحسيني حفظه الله لم يختزل مشكلة الدعاره في الوعظ أو التوبة ،،، كما لمح هذا الاخ جواز سفر .
بل أن الشيخ اشار الى البعد الاقتصادي والاجتماعي : حين ناشد تجار المسلمين مساعدة الفقراء والمحتاجين في تونس ...

لا ادري اين هو الخطاب العاطفي في كلام الشيخ !!

فتى مكة
27-02-2013, 11:59 AM
أعتقد ان (الإرهاب) القاتل هو الخطر الجدّي الذي يحوم شبحه في أفق المجتمع التونسي وليس الدعارة القانونية أو تلك النسوة الموظفات لدى وزارة الداخلية ..

ونقلا عن موقع "العربية" فقد قال علي العريض رئيس الوزراء التونسي المكلف، وهو أيضا وزير الداخلية في ندوة صحافية عقدها الثلاثاء، إنّ الفرق الأمنية تمكنت من حصر الشبهة في ثلاثة أشخاص ينتمون إلى تيار سلفي متشدد تورطوا في اغتيال الزعيم المعارض شكري بلعيد، بينما يوجد الفاعل الرئيس في حالة فرار ، ( وقد ألقي القبض على هؤلاء المشبوهين ) .

وفي تصريحات للرئيس التونسي المنصف المرزوقي (وهو بالأصل ناشط في حقوق الإنسان ومعارض للرئيس التونسي الهارب زين العابدين بن علي وأستاذ للفلسفة) جاء فيها: إنّ السلفيين يتكاثرون مثل السرطان ، وهم جماعات خطرة على المجتمع التونسي .. إن تونس ليست دولة اسلامية بل مدنية .. وان معنى دولة اسلامية أن هناك حدود تقام أمام مسجد الزيتونه وتقطع يد السارق وتقطع الروؤس .. وتونس ليست كذلك .. "

وهذا يضاف إلى مانشرته جريدة "الشروق " الجزائرية نقلا عما وصفته بمصادر مطلعة أن هنالك 12 ألف تونسي في سوريا ينتمون للجماعات المسلحة هنالك، يستعدون للعودة إلى تونس، تلبية لنداء زعيم السلفية الجهادية أبو عياض .
وجاء في الصحيفة ايضا ان :"تقارير أمنية تونسية حذرت من الوضع الحالي الذي تمر به البلاد، والذي يشهد تناميا وصف بالمخيف للعناصر المسلحة، وما زاد من المخاوف إمكانية عودة التونسيين الذين انضموا للجيش السوري الحر، في مواجهة قوات بشار الأسد، وقدرت المصادر عددهم بـ12 ألفا، وفي حالة وصول هؤلاء إلى تونس سيكون الوضع خطيرا للغاية "

هل يحتاج إرهابيّو تونس إلى "لجنة مناصحة" ؟؟! أم هي مسألة وقت وتستعيد تونس وجهها المشرق المستنير ، وتهزم تلك الموجة الظلامية الطائفية الغريبة التي تحلّق في السماء العربية بعد "الربيع العربي" الذي تساقطت أزهاره وهجرته أسراب الطيور المغرّدة ؟!

الغزآلي
27-02-2013, 02:43 PM
أمريكا تبكي شكري بالعيد !!

ود.عصام شاور يتساءل عن المقبور..

هل كان ضحية التطرف العلماني؟


إدانة دولية وأمريكية شديدة اللهجة لمقتل اليساري التونسي المعارض شكري بلعيد المنسق العام لحزب الوطنيين الديمقراطيين، إدانة لم يحظ بها قطاع غزة حين كان جميع سكانه تحت القصف (الإسرائيلي) وقنابل الفوسفور الأبيض، ولم تحظ بها قيادات فلسطينية كبيرة أمثال: الشيخ المجاهد أحمد ياسين، والرئيس الراحل ياسر عرفات، وأبو علي مصطفى، وغيرهم ممن اغتالهم الاحتلال (الإسرائيلي).

حتى هذه اللحظة لم يكشف النقاب عن الجهة التي تقف خلف اغتيال شكري بلعيد، وجهات كثيرة متهمة، فالغرب وبعض اللادينيين في الداخل التونسي من مصلحتهم تقديم كبش فداء لإثارة الشعب والمجتمع الدولي ضد الحكومة التونسية وضد الإسلاميين، وكذلك إن الاحتلال (الإسرائيلي) غير مستبعد من الاتهام، بعد أن ثبت بشكل قاطع تدخله في الثورات العربية، وخاصة الثورة المصرية، إذ ضبط أفراد من عصابة (بلاك بلوك) وفي حوزتهم مخططات (إسرائيلية) لضرب منشآت مصرية، وكشف عن اجتماع ليفني مع عمرو موسى لإعادة تنظيم الفلول وإطلاق التظاهرات المتمردة ضد شرعية الرئيس المصري، أما أخطر الاحتمالات فهو ضلوع معتدلين إسلاميين في عملية الاغتيال ردًّا على التطرف اليساري والعلماني.

اليساري شكري بلعيد يعد من أشهر وأنشط المعارضين في تونس، وله حظوة في الإعلام العربي والغربي، إلا أنه حجمه في الشارع التونسي لم يمكنه من دخول المؤتمر الوطني التأسيسي لحصوله على 30 ألف صوت فقط، وهذا يعني أن بلعيد مجرد ظاهرة صوتية مثله مثل كثيرين في الوطن العربي، يضاف إلى ذلك محاربته العلنية للإسلاميين، إذ لا يفوت أي مناسبة للنيل بكل وقاحة من حزب النهضة، ويحرض باستمرار ضد الحكومة التونسية، ويعد الإسلاميين رمزًا للانحطاط والتخلف.

إننا نرفض أسلوب الاغتيال السياسي، وأيضًا سياسة الكيل بمكيالين التي تنتهجها أمريكا، ونرفض بشكل أشد التطرف اليساري، وقد سبق أن حذرنا في مقال "السياسة الغربية وصناعة التطرف في مصر" من دفع المعتدلين الإسلاميين إلى التطرف؛ من أجل مواجهة سياسة الغرب الغبية في منطقتنا، ومن أجل التصدي لانقلاب اللادينيين (اليساريين، والعلمانيين، والليبراليين... إلخ) على خيار الشعوب العربية.

الغزآلي
27-02-2013, 02:53 PM
المقبور قبل ساعات من هلاكه يستبيح دماء السوريين ويخوّن ثورتهم على طاغوت الشام


قال شكري بلعيد أمين عام حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد قبل ساعات من اغتياله أمام منزله في المنزه السادس بالعاصمة التونسية إن ما تشهده سورية مؤامرة وليست ثورة.

وقال بلعيد في مقابلة لصحيفة (الخليج) نشرتها أمس الأول ردا على سؤال إن كان ما يجري في سورية ثورة شعبية: إن "ما يحصل الآن في سورية هو مؤامرة أمريكية صهيونية لضرب النظام وفرض قوى سياسية معينة تحت عباءة الإسلام السياسي" مشددا على أن ما تعيشه بلاد الشام هو مؤامرة وعدوان .

حقائق تنشر لاول مره عن قائد الثورة المضاده شكري بالعيد

http:/http://www.youtube.com/watch?v=MWAaxeXrVGs