الصفحة رقم 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 1 الى 15 من 19

الموضوع: فلسفة الحياة

  1. #1
    طلالي مميز
    الحاله : مزاج طربي غير متصل
    تاريخ التسجيل: Sep 2010
    رقم العضوية: 243880
    مشاركات: 685

    Lightbulb فلسفة الحياة

    السلام عليكم ..

    احتاج جواب منطقي و مقنع ..

    هل الحياة صعبة .. ولا حلوة .. ولا وصخة .. ولا ايش

    اتنمى ما اشوف رد يقول الحياة حلوة بس نفهمهاا
    لان هذا المثل في منتهى السذاجة وكل ما سألت واحد قاله لي

    ممكن تقوله بس تعلل بشكل منطقي وجميل ممكن اغير وهجة نظري
    اتمنى تفكرون شوي السؤال صعب لكل من يقدر ويدمن التفكير
    يالله يا حُبااني كل واحد يطربني ..
    وبالنسبة لي الحياة محطات ....
    اخر تعديل كان بواسطة » مزاج طربي في يوم » 13-02-2013 عند الساعة » 11:41 PM
    يا آخر وطن أُولد فيه و أُدفن فيه وأنشر فيه كتاباتي

    :rflow:

  2. #2
    طلالي مميز
    الحاله : أبيات الغرام غير متصل
    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    رقم العضوية: 244644
    المكان: البحرين
    الهواية: القراءة، الموسيقى، السباحة، الرماية، و ركوب الخيل!
    السيرة الذاتيه: و من يعرف السيرة ؟
    مشاركات: 7,874
    الحياة ليست صعبة ولا سهلة .. ولا حلوة ولا مرّة .. الحياة لا شيء إلا ما نجعلها نحن .. الإنسان يجعلها صعبة ويجعلها سهلة يجعلها جميلة ويجعلها قبيحة .. أخوان تهيأت لهما نفس الظروف وعاشا في بيتٍ واحد وبيئةٍ واحدة , الأول ناجح وسعيد و الثاني فاشل وتعيس , الحياة نفسها ولكن الأشخاص مختلفون, إذاً الإنسان هو الذي يتحكم في حياته من خلال تخطيطه و رسم اهدافه و خلق جوه العام من أصدقاء و زوجة و زملاء و حب و ووووو , وكل هذه عوامل تسعد الحياة أو تجعلها تعيسة ..

    وهذا أيضاً لا يعني الديمومة, فالإنسان نفسه متغير من وقت لآخر و الأصدقاء أمزجتهم متغيرة و الزوجة والأبناء و كل ما يدور حول هذا الإنسان , فبالتالي هذا التغير يؤثر سلباً أو إيجاباً على الحياة نفسها و تصبح كما ذكرت " محطات " .. الحياة آآه , لا نستطيع أن نتحدث عنها بصدقٍ وعدالة !

    شكراً لك فتانا المفكر ..

  3. #3
    طلالي مميز
    الحاله : سارة000 غير متصل
    تاريخ التسجيل: Nov 2002
    رقم العضوية: 1995
    مشاركات: 7,530
    سؤالك بداية اكتئاب للاسف الشديد

    مرة كتبت انك بدأت بالصمت وانك مبسوط بصمتك 0000هذا دليل انك دخلت المنعطف الخطر من الاكتئاب لازم تعالج نفسك


    الحياة زى ماقال ابيات الغرام انت اللى تشكلها

    هى لاشىء وهى كل شىء

    فى شىء مهم 000اللى حولك اذا مافهموك ممكن توصل للجنون000غير اصحابك000هم السبب مايتوافقوا مع عقلك

    انا قلت لك وانت حر انتبه من عقلك000راح يوصلك للجنون وانت ماتدرى

  4. #4
    طلالي مميز
    الحاله : مزاج طربي غير متصل
    تاريخ التسجيل: Sep 2010
    رقم العضوية: 243880
    مشاركات: 685
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة أبيات الغرام مشاهدة المشاركة
    الحياة ليست صعبة ولا سهلة .. ولا حلوة ولا مرّة .. الحياة لا شيء إلا ما نجعلها نحن .. الإنسان يجعلها صعبة ويجعلها سهلة يجعلها جميلة ويجعلها قبيحة .. أخوان تهيأت لهما نفس الظروف وعاشا في بيتٍ واحد وبيئةٍ واحدة , الأول ناجح وسعيد و الثاني فاشل وتعيس , الحياة نفسها ولكن الأشخاص مختلفون, إذاً الإنسان هو الذي يتحكم في حياته من خلال تخطيطه و رسم اهدافه و خلق جوه العام من أصدقاء و زوجة و زملاء و حب و ووووو , وكل هذه عوامل تسعد الحياة أو تجعلها تعيسة ..*

    وهذا أيضاً لا يعني الديمومة, فالإنسان نفسه متغير من وقت لآخر و الأصدقاء أمزجتهم متغيرة و الزوجة والأبناء و كل ما يدور حول هذا الإنسان , فبالتالي هذا التغير يؤثر سلباً أو إيجاباً على الحياة نفسها و تصبح كما ذكرت " محطات " .. الحياة آآه , لا نستطيع أن نتحدث عنها بصدقٍ وعدالة !*

    شكراً لك فتانا المفكر ..
    الحيااة وحدة بدون شك ولكن لها اكثر من وجه!*
    و صعب وصف الحياة كامادة الخاام*
    ولو تركز رح تلاحظ ان في اغلب الاحيان الحياة هيه الي تشكلناا و تجعل مناا شخصيات مختلفة *
    الموضوع اكبر من هذي الفكرة الدارجة في الناس عباقرة و عندهم القدرة على التحليل و الفهم*
    ولكن عاشوا حياة تعيسة تمنوا موتهم *كالحسين رضي الله عنه وكثير من فلاسفة*
    الشرق و الغرب .. المطلوب ابي وصف اكثر جمال و اقناع عن الحياة غير انها محطات
    يا آخر وطن أُولد فيه و أُدفن فيه وأنشر فيه كتاباتي

    :rflow:

  5. #5
    طلالي مميز
    الحاله : مزاج طربي غير متصل
    تاريخ التسجيل: Sep 2010
    رقم العضوية: 243880
    مشاركات: 685
    اممممممم شكرا على خوفك و احساسك
    و احب اطمنك اني مرتااح
    يا آخر وطن أُولد فيه و أُدفن فيه وأنشر فيه كتاباتي

    :rflow:

  6. #6
    طلالي مميز
    الحاله : أبيات الغرام غير متصل
    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    رقم العضوية: 244644
    المكان: البحرين
    الهواية: القراءة، الموسيقى، السباحة، الرماية، و ركوب الخيل!
    السيرة الذاتيه: و من يعرف السيرة ؟
    مشاركات: 7,874
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة مزاج طربي مشاهدة المشاركة
    الحيااة وحدة بدون شك ولكن لها اكثر من وجه!*
    و صعب وصف الحياة كامادة الخاام*
    ولو تركز رح تلاحظ ان في اغلب الاحيان الحياة هيه الي تشكلناا و تجعل مناا شخصيات مختلفة *
    الموضوع اكبر من هذي الفكرة الدارجة في الناس عباقرة و عندهم القدرة على التحليل و الفهم*
    ولكن عاشوا حياة تعيسة تمنوا موتهم *كالحسين رضي الله عنه وكثير من فلاسفة*
    الشرق و الغرب .. المطلوب ابي وصف اكثر جمال و اقناع عن الحياة غير انها محطات
    على العكس الإمام الحسين عليه السلام عاش سعيداً ومات شهيداً سعيداً أيضاً .. السعادة ليست بجمع المال و الحكم , يزيد مات ألف مرة على عرشه قبل موتته السخيفة وهو مخمور يطرد غزالاً .. ومات في صفحات التاريخ أيضاً وهو تعيس ..

    ثم إن الشقاء بالعقل لا يعني التعاسة أو الشقاء بمعنى التعاسة, شقاء الفلاسفة بعقولهم يعني التعب والنصب و كما قال الشاعر: ذو العقل يشقى في النعيم بعقله , وأخو الجهالة في الشقاوة ينعم ..

    البيئة تساهم بشكل بسيط جداً في تغيير الشخصية وصقلها ولكن أساس الشخصية أنها مجبولة على ماهي عليه , لا يوجد هناك أي تغيير بيولوجي في شخصية الإنسان فهو مخلوق على هذه الحال ولكن البيئة تساهم في صقلها أو تغييبها ..
    اخر تعديل كان بواسطة » أبيات الغرام في يوم » 14-02-2013 عند الساعة » 07:38 PM

  7. #7
    طلالي
    الحاله : جواز سفر غير متصل
    تاريخ التسجيل: Nov 2010
    رقم العضوية: 245223
    مشاركات: 45

    أخي مزاج طربي :

    من تضع صورته قد مات وهو يصارع من أجل فهم الحياة ، عاش وجرب العزلة والتشرد في الجبال ، ثم احتضن الموسيقى ورأى فيها ملاذا حياتيا وإنسانيا ، ثم تكلم عن فلسفة الحياة فكان كلامه "هكذا تكلم زرادشت" ، قيل له أن الحب هو الحياة فجرب الارتباط مع النساء ففشل وقال : المرأة فخ نصبته الطبيعة ، ثم نَقَمَ على الدين وحاربه (أي دينه المسيحي) فكان أن أوصى أخته بألا تأتي بقس حقير يقرأ بعض التفاهات والترهات على قبره مبررا ذلك بأنه لا يستطيع الدفاع عن نفسه وقتها ، وقبل أن يموت صار مجنونا من أجل إنسانيته فقال ذات مرة : إذا حدقت طويلا في هاوية ما فسوف تحدق فيك ، ثم مات نيتشه وهو يؤمن بنظرية (الإنسان السوبر) .

    يُضحكني كثيرا نيتشه لأنه جرب التعاسة والتفاهة والتمرد ومع ذلك مات وهو مقتنع بما توصل إليه رغم انتقالاته الفلسفية وتغيراته الكلامية .

    وعن رأيي في الحياة أقول معرفا لها استنادا إلى حياة نيتشه :

    الحياة تتكون من : فهم الحياة ، والعزلة ، والموسيقى ، والكلام ، والدين ، والحب ، والجنون ، والإنسانية ، فاجعل كل تلك الأشياء تتمازج حينا وتتصارع حينا وتتآلف حينا والنتيجة هي الحياة ، ونهاية الحياة : الموت ، وسلامتكم .

  8. #8
    طلالي مميز
    الحاله : مزاج طربي غير متصل
    تاريخ التسجيل: Sep 2010
    رقم العضوية: 243880
    مشاركات: 685
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة أبيات الغرام مشاهدة المشاركة
    على العكس الإمام الحسين عليه السلام عاش سعيداً ومات شهيداً سعيداً أيضاً .. السعادة ليست بجمع المال و الحكم , يزيد مات ألف مرة على عرشه قبل موتته السخيفة وهو مخمور يطرد غزالاً .. ومات في صفحات التاريخ أيضاً وهو تعيس ..

    ثم إن الشقاء بالعقل لا يعني التعاسة أو الشقاء بمعنى التعاسة, شقاء الفلاسفة بعقولهم يعني التعب والنصب و كما قال الشاعر: ذو العقل يشقى في النعيم بعقله , وأخو الجهالة في الشقاوة ينعم ..

    البيئة تساهم بشكل بسيط جداً في تغيير الشخصية وصقلها ولكن أساس الشخصية أنها مجبولة على ماهي عليه , لا يوجد هناك أي تغيير بيولوجي في شخصية الإنسان فهو مخلوق على هذه الحال ولكن البيئة تساهم في صقلها أو تغييبها ..
    قال الإمام الحسين في ليالي مقتله الشريف*
    «أما إنّ الدنيا قد أدبرت وتنكّرت وتغيّرت وانشمرت، حتّى لم يبقَ منها إلّا صُبابةٌ كصبابة الإناء، وإلّا خسيسُ عيْشٍ كالمرعى الوبيل، ألا تروْن الحقّ لا يُتآمر به، والمنكر لا يُتناهى عنه، أما إنّي لا أرى الموت إلّا سعادة، والحياة مع الظالمين إلّا(( بَرَماً))».*
    و معنى كلمة برما أي شي لا يطااق
    و بقية كلامك سبق وابديت وجهة نظري فيه*
    منور اخ ابيات
    يا آخر وطن أُولد فيه و أُدفن فيه وأنشر فيه كتاباتي

    :rflow:

  9. #9
    طلالي مميز
    الحاله : مزاج طربي غير متصل
    تاريخ التسجيل: Sep 2010
    رقم العضوية: 243880
    مشاركات: 685
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة جواز سفر مشاهدة المشاركة

    أخي مزاج طربي :

    من تضع صورته قد مات وهو يصارع من أجل فهم الحياة ، عاش وجرب العزلة والتشرد في الجبال ، ثم احتضن الموسيقى ورأى فيها ملاذا حياتيا وإنسانيا ، ثم تكلم عن فلسفة الحياة فكان كلامه "هكذا تكلم زرادشت" ، قيل له أن الحب هو الحياة فجرب الارتباط مع النساء ففشل وقال : المرأة فخ نصبته الطبيعة ، ثم نَقَمَ على الدين وحاربه (أي دينه المسيحي) فكان أن أوصى أخته بألا تأتي بقس حقير يقرأ بعض التفاهات والترهات على قبره مبررا ذلك بأنه لا يستطيع الدفاع عن نفسه وقتها ، وقبل أن يموت صار مجنونا من أجل إنسانيته فقال ذات مرة : إذا حدقت طويلا في هاوية ما فسوف تحدق فيك ، ثم مات نيتشه وهو يؤمن بنظرية (الإنسان السوبر) .

    يُضحكني كثيرا نيتشه لأنه جرب التعاسة والتفاهة والتمرد ومع ذلك مات وهو مقتنع بما توصل إليه رغم انتقالاته الفلسفية وتغيراته الكلامية .

    وعن رأيي في الحياة أقول معرفا لها استنادا إلى حياة نيتشه :

    الحياة تتكون من : فهم الحياة ، والعزلة ، والموسيقى ، والكلام ، والدين ، والحب ، والجنون ، والإنسانية ، فاجعل كل تلك الأشياء تتمازج حينا وتتصارع حينا وتتآلف حينا والنتيجة هي الحياة ، ونهاية الحياة : الموت ، وسلامتكم .
    الله يسلمك
    وصراحة حياة هذا الرجل وافكارة ممتعة
    وتمنيت اقتني كتابة هكذا تحدث زرادشت
    ولكن ما قدرت مع الاسف ولا عرفت احمله ع الجوال
    اسعدني مرورك يا جواز سفر
    يا آخر وطن أُولد فيه و أُدفن فيه وأنشر فيه كتاباتي

    :rflow:

  10. #10
    طلالي مميز
    الحاله : أبيات الغرام غير متصل
    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    رقم العضوية: 244644
    المكان: البحرين
    الهواية: القراءة، الموسيقى، السباحة، الرماية، و ركوب الخيل!
    السيرة الذاتيه: و من يعرف السيرة ؟
    مشاركات: 7,874
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة مزاج طربي مشاهدة المشاركة
    قال الإمام الحسين في ليالي مقتله الشريف*
    «أما إنّ الدنيا قد أدبرت وتنكّرت وتغيّرت وانشمرت، حتّى لم يبقَ منها إلّا صُبابةٌ كصبابة الإناء، وإلّا خسيسُ عيْشٍ كالمرعى الوبيل، ألا تروْن الحقّ لا يُتآمر به، والمنكر لا يُتناهى عنه، أما إنّي لا أرى الموت إلّا سعادة، والحياة مع الظالمين إلّا(( بَرَماً))».*
    و معنى كلمة برما أي شي لا يطااق
    و بقية كلامك سبق وابديت وجهة نظري فيه*
    منور اخ ابيات
    هذا خلط للأمور .. هذا الكلام معروف ولكن ليس معناه أن الإمام كان تعيساً بل كان يرى أن من يرضى بذلك الواقع هو من سيعيش التعاسة .. الإمام كان مخيّر بين أمرين , إما أن يبقى ويعيش حياة تعيسة لا يأمر فيها بحق ولا يرد باطل , أو يذهب عزيزاً إلى الحياة الأخرى وهو سعيد .. وهذا الكلام يدعم رؤيتي في أن الظروف تتهيأ للإنسان فيختار سعادته أو شقاءه بطريقةٍ أو بأخرى

    بالنسبة لكتاب " هكذا تكلم زرادشت " بصراحة أنا مستغرب من عدم قراءتك له وهو كما قيل أعظم كتاب كُتب بالألمانية .. الكتاب جميل و شامل يتحدث عن الفن والحب والمرأة والحيوان والإنسان و الإله والشيطان و الجنس, يتحدث إلى العقل والروح بطريقة فلسفية عقلانية في بعضه و أدبية فنية في بعضه الآخر. كما يوضح فيه اعجابه بازرادشت نبي الشرق يوافقه في أمور كثيرة ثم يبدي مخالفته له بإعلان موت الإله .. إذا سمحت أرسل عنوانك على الخاص وسيكون هذا الكتاب هديتي إليك ..

  11. #11
    طلالي مميز
    الحاله : مزاج طربي غير متصل
    تاريخ التسجيل: Sep 2010
    رقم العضوية: 243880
    مشاركات: 685
    انا استشهدت بكلام الحسين ع ساس اوضح ان مهما كان الشخص قادر على فهم الحياة*
    إلا ان ظروف الحيااة *أو إرادة الرب هيه الاقوى في الاخر *..
    *الحيااة اقوى من الانسان وهي مركز كل شخصية ظروف الحيااة ممكن تجعل الناجح فاشل والفاشل ناجح *...*
    ثانيا .. سيدنا الحسين كانت سعادته في الاخره وبس *
    الدنياا كانت بالنسبة له شي لا يطااق*
    كانت الحياة بالنسبة له طريق متعب*
    و قاسي لفوز و فلاح ابدي *
    صحيح كسب الاخرة لكن هم الامة في الدنيا كان يطارده حتى كانت نهايته المأساوية*
    *ولا اعتقد ان الحسين تمنى هذي الحياة وهذي النهااية ..
    امممممم ممكن نقول ان الحياة طرق كثيره موصله إلى الله سبحانه ولك الحريه في اختيار اي طريق ..*
    *
    و اشكرك ع الهدية و الله ما احب اتعب واحد ولا اشغله بس عيب عليه أرد الهديه ..*
    الف الف شكر لك يا ابياات
    يا آخر وطن أُولد فيه و أُدفن فيه وأنشر فيه كتاباتي

    :rflow:

  12. #12
    السمّاع بـــ قلـب
    الحاله : أحاول غير متصل
    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    رقم العضوية: 35266
    المكان: جدة - ينبع- جدة
    الهواية: الاستمتاع بالحياة
    السيرة الذاتيه: لا أزال أحاول
    العمل: بكاء .. لوريس .. و لوريس هذا قصة لحاله
    مشاركات: 4,547
    .
    .

    هل الحياة واحدة ؟؟؟

    هل الحياة التي تراها ؟؟ هي نفس التي أرى ؟؟

    العقل و طريقة التفكير .. هي من ترى الحياة بزاويتها ..

    و حسب تقلبات هذا العقل .. تختلف رؤية الحياة حتى للشخص نفسه

    فالإنسان الذي يعشق .. و في حالة الهيام .. يصف لك الحياة بالجميلة

    و جمالها .. بالحب و العشق .. و كذلك الأزواج في بداية الزواج يصف

    بكلمات أن الحياة ليست حياة قبل الزواج .. و كلها تأثيرات التقلبات العقلية

    التي يعيشها و منها يرى الحياة .. و كل شخص و هواه .. و على العكس من

    ذلك من كان مشكلته الذهنية بحالة معينة .. حين يعيشها يرى الحياة ظلام ..

    و هي حقيقة لمعنى منغصات الحياة المتعارف عليها .. و التي يلاحظ الناس تأثير

    بعضها عليه بشكل أشد من الأخرى .. حسب تكييف العقل و كيميائته المتغييرة ..

    و هذا الاختلاف بالرؤيا يقدونا للاختلاف بالقيم و الاتجاهات في الحياة .. و منها تختلف

    الحياة بشكل ملحوظ كسلوكيات للناس من حولنا ..


    فدائما اضرب المثل بالأسرة الواحدة التي تجد فيها .. طباع شخصية متشابهه بشكل عام .. و لكن يختلف

    فيها رؤية كل فرد للحياة .. فتجد واحد منهم مميز في دراسته و عمله .. و الآخر كل همه الفلة .. و الثالث

    يبحث عن المال بأي وسيلة .. و الرابع يريد أن يفرض الإصلاح و المثل العليا عليهم جميعا بتطرف مريع ..

    و كلهم عاشوا نفس البيئة و لهم نفس التركيبة الجينية .. و بالملاحظة كما قلت نجد طباعهم السلوكية واحدة

    و لكن الاتجاهات و القيم اختلفت ... باختلاف عقولهم ... و هذه العقول هي من حددت الأولوية في الحياة

    و المقبول و المرفوض ...


    لذا أقول لكل من تحدث بتعميم عن الحياة ... أنت على خطأ ... لأنه لا توجد حياة واحدة في الزمن الواحد

    و كيف تكون هناك حياة واحدة على مدى الزمن ... ؟؟


    و هذه حسب نظرتي من سنن الله في الأرض .. لأن كل نفس بما كسبت رهينة ... فليس هناك حساب جماعي للأمم إنما

    كما قال الله تعالى ( وكلهم آتيه يوم القيامة فردا ) ... فالحساب لكل فرد و كيف كانت حياته ...



    لذا نصيحتي لكل إنسان ... عش حياتك كما تريد ... أبعد عنك ما يزعجك أنت .. و أعمل على ما يسعدك أنت ... فلا يوجد

    قالب للحياة .. موصوف لكل إنسان بالأرض ..



    تحياتي لكم
    اخر تعديل كان بواسطة » أحاول في يوم » 16-02-2013 عند الساعة » 05:34 AM

  13. #13
    طلالي
    الحاله : إحساس مرهف غير متصل
    تاريخ التسجيل: Apr 2009
    رقم العضوية: 191274
    مشاركات: 32
    حاول أن تحيا

    وإذا شعرت بالملل تحدث إلى البقر

  14. #14
    " بين الثريا وسهيل "
    الحاله : SALEH غير متصل
    تاريخ التسجيل: Dec 2001
    رقم العضوية: 160
    المكان: Jeddah
    مشاركات: 12,157
    من واقع تجربة شخصية أبحث عن إجابة لنفس استفسارك عندما تتكالب علي الظروف ولا المح مخرج قريب لمحنتي ، لا اخفيك قد وصلت لأبعد من هذا ووقفت على مرحلة تمنيت ان نعود فيها إلى البدائية الأولى عندما كان أسلافنا مجرد صيادين لا يفقهون شيئاً سوى البحث عن الماء والكلأ ويتهيبون مطلع الشمس
    لكن عند بزوغ فجر الأمل وإبتسامة الدنيا تنزاح غيمة البؤس واجد نفسي متسلحاً باليقين ان الحياة ليست إلا سفينة في البحر مرة تهيج ومرات تصفو ربما هذه الآلية لندرك طعم السعادة ومر الشقاء

    سلام

  15. #15
    طلالي مميز
    الحاله : بيد الظمأ غير متصل
    تاريخ التسجيل: Apr 2011
    رقم العضوية: 247493
    مشاركات: 3,392
    بكل إختصار الحياة الدنيا كبد ..

    نتصبر عليها بطاعة الله ليقيننا بما يليها ..
    وبما تشتهي أنفسنا من أمور الدنيا ..

قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •