مشاهدة النتائج 1 الى 10 من 10

الموضوع: افضحـُوا الظالمين كلـَهم

مشاهدة المواضيع

المشاركة السابقة المشاركة السابقة   المشاركة التالية المشاركة التالية
  1. #1
    طلالي مميز
    الحاله : مالك الحزين غير متصل
    تاريخ التسجيل: Nov 2004
    رقم العضوية: 8416
    المكان: حيث أنا
    مشاركات: 5,087

    افضحـُوا الظالمين كلـَهم

    مرحبا .



    https://www.youtube.com/watch?v=f8Hj...ature=youtu.be


    هذا الفيديو طرحه حسونة بيك في موضوع الإم بي سي
    ورأيت التعليق عليه بعيدا عن الموضوع لاختلاف الفكرة .

    حقيقة أول مرة أشاهد الإعلان اليوم ، وقد أثار إعجابي بفكرته وطريقة اخراجه ، مع علمي أنه لن يؤثر في الدواعش الحاليين لأنهم ببساطة لا يشاهدون القنوات الفضائية ، ولا يشاهدون من التقارير الاخبارية إلا ما يعرضه عليهم قادتهم ومنظريهم الذين لهم السلطة والقدرة على متابعة كل القنوات ، ربما امتثالا لقول القائل : عرفت الشر لا للشر لكن لتوقيه .
    ولكنه قد يؤثر فيمن تتبلور فكرة الدواعش في صدره الآن .
    والحقيقة يجب على كل الاعلاميين التحذير من الفكر المتطرف ، فكر القاعدة وداعش الذين ضربا المسلمين ضربة في مقتل ما كان لكل من حاك المؤامرات والدسائس ضد المسلمين أن يحلموا بمثلها .
    والعجيب أن كثير من المسلمين لم يعرفوا حقيقتهم ، وهذا أمر فيه غرابة !
    قد أتفهم اتفاقهم مع داعش على نقد الحكومات ومحاربة الارهاب الشيـــعي
    ولكن لا تنسوا أيضا أنهم حاربوا الجماعات السنة كذلك وهاجموا الجميع .
    وكذلك أنا أتفق مع من يحذرون من الفكر الداعشي ولم استطع فهم ترددهم
    في ابراز خطورة الطرف الآخر ، فمثلا في هذا الاعلان أظهروا بعض ضحايا
    النظام السوري على أنهم ضحايا الإرهاب وهذا خطأ ، فلماذا خشي المنتجون
    من دمج ارهاب النظام بإرهاب داعش بإرهاب الحشد !!

    يجب على الاعلام التحذير من فكر الرافـــضــــة الإرهابي أيضا ، والتحذير من جماعتها المتشددة كالحشد الشعبي وحزب الله وأدواتهم في المنطقة ، فهنالك رد فعل متطرفة لكل من يرفض داعش وهي أن يتبنى خطاب الطرف الآخر وهم الــشـيــعـة .
    بل كان نتيجة فكر داعش المتطرف أن توجه البعض إلى الإلحاد في دين الله .
    وهذا ليس مبررا لفعلهم ، ولكنها حقيقة للأسف الشديد .
    أنا أعرف واحد هنا في هذا المنتدى كاد أن يكون نـاصــبـيـا ، يدعو ليزيد ويدافع
    عنه بكل شراسة ويبرؤه من كل نقص وعيب ، ثم غاب فجأة وعاد رافــضـيـا يهاجم
    معاوية وبعض الصحابة ، ويتهم أهل السنة بأنهم من أتباع يزيد ، ويرد الأحاديث
    ثم تغير فأصبح كما يسمون أنفسهم من عقلانيين يتابع الدعاة الجدد الذي كل همهم
    تشكيك الناس في دينهم ونقد تراثهم بحق وبباطل
    وها هو الآن يرتع في ساحات الإلحاد والفلسفة والإباحية .
    كل هذا بسبب خطأ الجماعات الإسلامية في تبني الخطاب الوسطي ، ومع ذلك لا مبرر له .
    اخر تعديل كان بواسطة » مالك الحزين في يوم » 19-06-2017 عند الساعة » 01:44 PM


قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •