الصفحة رقم 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 1 الى 15 من 16

الموضوع: موعودة ياللى عليك الدور...كنتى تايهة عنا فين؟

  1. #1
    طلالي مميز
    الحاله : سارة000 غير متصل
    تاريخ التسجيل: Nov 2002
    رقم العضوية: 1995
    مشاركات: 7,251

    موعودة ياللى عليك الدور...كنتى تايهة عنا فين؟

    ازيكوا عاملين ايه


    بما ان الاضطراب العقلى راح منى خلاص ..ولله الحمد والمنة عؤبال عندكم

    قلت اجيب لكم قصة كلكوا تعرفوها واللى مايعرفهاش نعرفه عليها


    طبعا انتوا عارفين ريا وسكينة

    وحكايتهم ..انا قلت اقص لكم حكايتهم عشان تنتبهوا


    ريا وسكينة ستات جوا من الصعيد وسكنوا الاسكندرية...هم وازواجهم ريا زوجها حسب الله ...

    وسكينة زوجها محمد عبد العال
    هالاربعة حولوا بيتهم بيت للدعارة وكانوا يبيعوا فيه الويسكى بس بالخفاء.....

    وتطوروا فى الجريمة ووحدة منهم اقترحت ليه مايسرقوا الستات اللى يكونوا بالشارع ...


    فصاروا يروحوا للسوق ويترصدوا لاى وحدة لابسة ذهب ...


    ويلاحقوها ويقنعوها تروح بيتهم عشان عندهم بضاعة احلى من اللى بالسوق


    اول ضحية لهم كانت وحدة اسمها نظلة بنت ابو الليل...جاية للسوق تشترى اقمشة ...

    وقالوا لها ماتيجى للبيت ندلعوكى...ونشخلعوكى ...ونوريك الاقمشة اللى ماحصلتشى...

    وصدقتهم هالنظلة وراحت تشوف البضاعة...



    عاد لمن كانت فى بيتهم شربوها شىء مدرى ايش عشان تفقد الوعى....وجا حسب الله ومحمد وكتفوها وقتلوها واخدوا ذهبها


    وحفروا فى غرفة ودفنوها فيه ....وعلى هالحالة 17وحدة دفنوها بهالشكل


    يروحون لسوق زنقة الستات ويجيبون الضحية وهنا قتلنا وهنا دفنا ....

    واذا بدت تفوح ريحة الجثة حطوا هالبخور والمستكة ....وعايشين على هالحال


    الغريب ان بيتهم كان جنب قسم الشرطة يخرب بيتهم....ولا احد شك فيهم



    الى ان جا ذاك اليوم...اللى انكسرت ماسورة موية عند جارهم وقعد يحفر ...وفجاءة طلع شعر وحدة من الجثث بعدين طلعت العظام يامااااامى...

    راح هالجار وبلغ عن الجثث ...



    وبعد التحقيق اكتشفوا المجرمين اللى تسببوا فى اختفاء نساء سوق زنقة الستات...

    واخذوهم وكان معهم بنت صغيرة اسمها بديعة


    الاربعة قتلوهم...والبنت حطوها فى ملجأ..

    ويقال انو جاها حريق فى الملجأ وماتت

    والله مدرى هى ماتت ولا ينصبوا علينا واسه عايشة...

    وبس خلاص
    اخر تعديل كان بواسطة » سارة000 في يوم » 22-11-2017 عند الساعة » 10:14 PM

  2. #2
    طلالي مميز
    الحاله : الكوبـرا غير متصل
    تاريخ التسجيل: Nov 2016
    رقم العضوية: 255994
    مشاركات: 936
    القصه معروفه من المسرحيه الشهيره اللي عملتها شاديه و عبدالمنعم مدبولي و فنانين آخرين لا أذكر أسمائهم
    لكن في تفاصيل مختلفه في موضوعك هذا و أعتقد أن المسرحيه حبوا يضيفوا بهارات من عندهم عشان الحبكه

  3. #3
    بارقة أمل
    الحاله : HASAN غير متصل
    تاريخ التسجيل: Nov 2001
    رقم العضوية: 91
    المكان: beirut
    العمل: معلم
    مشاركات: 25,473
    اول مره اقرأ القصه ونا خايف هههههههههههه

    بصراحه تصلحين مخرجه سينمائيه ياساره الدغيدي
    كِبْر البَحْر وبِعْد السَمَا..

  4. #4
    طلالي مميز
    الحاله : ليل و طرب غير متصل
    تاريخ التسجيل: Apr 2009
    رقم العضوية: 190052
    مشاركات: 26,555


    فيلم يرد اعتبار ريا وسكينة... "ما قتلوش حد" والقضية ملفقة !



    المؤرخ والباحث السينمائي المصري أحمد عاشور الذي يدافع عن براءة ريّا وسكينة، طارحاً منظوراً جديدا ومختلفا يستحق أن يتوقف المرء عليه وأن يأخذه بعين الاعتبار. أحمد عاشور قرر أن يبحث في قصة ريّا وسكينة، ورأى أن أفضل طريقة لطرح ما توصل إليه من نتائج هي تصوير فيلم يُظهر براءة ووطنية ريّا وسكينة.

    فبحسب عاشور، فإن ريّا وسكينة كانتا ميسورتا الحال، لأنهما كانتا تعملن بالدعارة المقننة، أي ان عملهما لم يكن سريّاً، وبالتالي لم يكنّ بحاجة للقتل بهدف المال أو الذهب. أما بالنسبة للجثث، فإن السبعة عشر جثة التي تم العثور عليها في منازلهن، فقد كانت جثث لجنود بريطانيين وليست لنساء مصريات. كما بين عاشور بأنه في سنتها، تم العثور على 114 جثة للنساء في أماكن مختلفة، لم تطأها قدمي ريا وسكينة. فهما كانتا تعيشان في حي اللبن، الذي كان يشهد مظاهرات عديدة ضد الاحتلال البريطاني والتي كانت تشارك فيها السيدات.

    تلك المعلومات مجموعة شكلت ورقة رابحة لنظام الإحتلال البريطاني؛ فنساء مختفيات، وسيدتان من سيدات الليل تقتلان جنود الاحتلال ومنطقة تخرج فيها النساء للمظاهرات ضدهم، كلها أمور جعلت من السلطات البريطانية تقوم بإلصاق تهمة خطف النساء وقتلهن بكلٍّ من ريّا وسكينة، بهدف تخويف النساء المصريات من الخروج من المنزل والمشاركة بالمظاهرات. بالتأكيد الأمر لم يتوقف هنا، هناك أيضا دورالقاضي، والذي كان أخو سعد زغلول، أحد رموز مصر في تلك الفترة، والذي حكم عليهما بالإعدام، مما يثير بعض التساؤلات حول تواطئه مع نظام الاحتلال.

    في الحقيقة كان من الإفضل للجميع إخفاء الحقيقة ونشر قصة سفاحتين بدل بطلتين. بأخر المطاف، من يهتم بفتاتيتن تعملان في الدعارة؟




    اختار المؤرخ الاحتفاظ بالردّ على مسألة اعتراف بديعة إبنة ريّا بجرائم أمها وخالتها، وذلك حتى لا يكشف أوراق الفيلم كاملة. أودعت بديعة فى دار ايتام، بعد إعدام أمها، حيث تمت معاملتها أسوأ معاملة لانها ابنة السفاحة ريا. ولكن بعدها بثلاث سنوات اندلع حريق كبير فى دار الايتام أدى الى خسائر عظيمة ومنها موت بديعة محروقة. و في هذا الأمر يرى المؤرخ أن الطريقة التي ماتت بها إبنة ريّا تثير الريبة والشكّ، فقد كانت تبلغ الثالثة أو الرابعة عشر من عمرها عندما ماتت بتلك الطريقة المأساوية. هل كان يجب التخلص منها حتى لا تكشف الحقيقة؟

    التفاصيل الكاملة حول قضية ريّا وسكينة وبرائتهما سوف تعرض في فيلم أحمد عاشور، الذي سبق وأن رفضته الرقابة عدّة مرات لطعنه بالقضاء المصري، إلّا أنها وافقت عليه مؤخراً وسيتم تصويره وإنهاءه قريباً. نحن بانتظاره.

    ليل و طرب


  5. #5
    طلالي مميز
    الحاله : راجع راجع غير متصل
    تاريخ التسجيل: May 2008
    رقم العضوية: 103440
    مشاركات: 2,337
    أنا شعرت بأنك تعيدين شريط مسرحية ريا وسكينة لم أقرأ قصتهم قبل هذه المرة ولكن اجدك تحاكينها بشكل قريب جدا وبما انك تعتقدين ان الشر ذهب وراح لغير عوده انتي لستي بحاجة لتبرير حالتك وان كان هنا اضطراب عقلي ماهي المشكلة بوجوده او انشاء الله وجداني اهلا وسهلا ونرحب فيها من علة نفسية تجعلك تكتبين وتمارسين الكتابة على هذا المنوال وتبتعدين عن تلك الحروب المرهقة وتجدفين مبتعده عن الكنج واعوانه فهذا خير لك ولمن حولك اضطراب جميل اجده جميل وليته يرافقك على الدوام . " دائما لدي اناس يكونون بالنسبة لي قريبين ومحسوبين علي لا اتمنالهم في الحقيقة غير مرض نفسي يأخذهم لطبيب نفسي اكون سعيد بمرضهم اكثر مما اكون حزين عندما اجدهم يعتقدون بأنهم عقلاء واذكياء بتلك الممارسات والطقوس هم حقيقة يطلون في حياتي واشاهدهم واقتنع بأنهم كما لوكانوا ابتلاء علي فقط لذلك اتمنى ان يصاب كل شخص قريب مني بنفسية اوا ظطراب او وجدان اي من تلك الامراض التي تصيب العقل والفكر طالما يمرضون بها هذا مؤشر خير من لا يمرض هنا في مجتمعنا في الغالب يسير في طريق محفوف بالشر اتمنى لهم اضطراب لكي أجد فرصه اخرة كي أكون معهم بخير .


    في هذه المسرحية وقتي لم يكن ضائع تلك الساعات كانت تجعلني مؤمن وعلى درجة من الفضيلة كما لوكنت اقوم ليلي واصلي ؟
    مسرحية عظيمة بكل المقاييس حتى المشاهد في كل مرة يشاهدها يشعر بأنه عظيم معهم جاءت في فترة ذهبية كان غالبية الاعمال مليئة بالحياة والجو صحي وجميل
    المسرحيات في ذلك الزمن تنتج بمقاييسي ومعايير عظيمة والعظمة لا يصنعها المال والامكانيات بشكل ضروري والا لصنعت في وقتنا الحاضر مع وجود المادة بشكل اساسي و مبالغ فيه تحاول تجد مع عبد العال وحسب الله ممثل محسوب على المسرح وبدون جدوة جميع ابطالها خلقهم الله من اجل المسرح و وليسوا غرباء عنه هم اكثر اهتمام وحرص في نجاحهم المسرحي قبل المتلقي الذي لم يخيب امله غالبية الاعمال في تلك الفترة بطولات جماعية يجتمع فيها عدد من العملاقة ولا تعتمد على واحد او اثنين كانت تنتج بضمير وحب واخلاص وبينهم عيش وملح كان من المهم المحافظة عليه لتجد مثل هذه الاعمال ,,
    يبدولي هذه المسرحية وغيرها تأتي شاهده بأن ما شعر بهي الفنان محمد صبحي من تدليس قائم اليوم في ما يسمى مسرح مصر بشكل مجحف لمن سبقوهم كان محق عندما انتقد الفنان اشرف عبد الباقي وقال : ما يقومون بهي القوم عبث في ما يسمى بدون وجه حق مسرح مصر ليس امر مفرح أن يعود المسرح ان كان هذه عوده فلا خير في من عاد بهذا الشكل المقزز
    اخر تعديل كان بواسطة » راجع راجع في يوم » 27-11-2017 عند الساعة » 05:10 AM
    أبي الغالي أحن إليك كلما حلقت بي سحابات الحياة ،
    و أحس أن الوجود غير الوجوود

    رحلت عنا و لكنك موجود في قلوبنا.. رحمك الله يا والدي الغالي.
    من مثلك بطيبك و حبك و حنانك اشتقت إليك ... اسأل الله لك الجنة

  6. #6
    طلالي مميز
    الحاله : الكوبـرا غير متصل
    تاريخ التسجيل: Nov 2016
    رقم العضوية: 255994
    مشاركات: 936
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة راجع راجع مشاهدة المشاركة
    أنا شعرت بأنك تعيدين شريط مسرحية ريا وسكينة لم أقرأ قصتهم قبل هذه المرة ولكن اجدك تحاكينها بشكل قريب جدا وبما انك تعتقدين ان الشر ذهب وراح لغير عوده انتي لستي بحاجة لتبرير حالتك وان كان هنا اضطراب عقلي ماهي المشكلة بوجوده او انشاء الله وجداني اهلا وسهلا ونرحب فيها من علة نفسية تجعلك تكتبين وتمارسين الكتابة على هذا المنوال وتبتعدين عن تلك الحروب المرهقة وتجدفين مبتعده عن الكنج واعوانه فهذا خير لك ولمن حولك اضطراب جميل اجده جميل وليته يرافقك على الدوام . " دائما لدي اناس يكونون بالنسبة لي قريبين ومحسوبين علي لا اتمنالهم في الحقيقة غير مرض نفسي يأخذهم لطبيب نفسي اكون سعيد بمرضهم اكثر مما اكون حزين عندما اجدهم يعتقدون بأنهم عقلاء واذكياء بتلك الممارسات والطقوس هم حقيقة يطلون في حياتي واشاهدهم واقتنع بأنهم كما لوكانوا ابتلاء علي فقط لذلك اتمنى ان يصاب كل شخص قريب مني بنفسية اوا ظطراب او وجدان اي من تلك الامراض التي تصيب العقل والفكر طالما يمرضون بها هذا مؤشر خير من لا يمرض هنا في مجتمعنا في الغالب يسير في طريق محفوف بالشر اتمنى لهم اضطراب لكي أجد فرصه اخرة كي أكون معهم بخير .


    في هذه المسرحية وقتي لم يكن ضائع تلك الساعات كانت تجعلني مؤمن وعلى درجة من الفضيلة كما لوكنت اقوم ليلي واصلي ؟
    مسرحية عظيمة بكل المقاييس حتى المشاهد في كل مرة يشاهدها يشعر بأنه عظيم معهم جاءت في فترة ذهبية كان غالبية الاعمال مليئة بالحياة والجو صحي وجميل
    المسرحيات في ذلك الزمن تنتج بمقاييسي ومعايير عظيمة والعظمة لا يصنعها المال والامكانيات بشكل ضروري والا لصنعت في وقتنا الحاضر مع وجود المادة بشكل اساسي و مبالغ فيه تحاول تجد مع عبد العال وحسب الله ممثل محسوب على المسرح وبدون جدوة جميع ابطالها خلقهم الله من اجل المسرح و وليسوا غرباء عنه هم اكثر اهتمام وحرص في نجاحهم المسرحي قبل المتلقي الذي لم يخيب امله غالبية الاعمال في تلك الفترة بطولات جماعية يجتمع فيها عدد من العملاقة ولا تعتمد على واحد او اثنين كانت تنتج بضمير وحب واخلاص وبينهم عيش وملح كان من المهم المحافظة عليه لتجد مثل هذه الاعمال ,,
    يبدولي هذه المسرحية وغيرها تأتي شاهده بأن ما شعر بهي الفنان محمد صبحي من تدليس قائم اليوم في ما يسمى مسرح مصر بشكل مجحف لمن سبقوهم كان محق عندما انتقد الفنان اشرف عبد الباقي وقال : ما يقومون بهي القوم عبث في ما يسمى بدون وجه حق مسرح مصر ليس امر مفرح أن يعود المسرح ان كان هذه عوده فلا خير في من عاد بهذا الشكل المقزز
    ممكن اعرف وش هذا بالضبط .. قريت ردك عدة مرات
    و عجزت افهم وش تبي بالضبط بالرغم اني قريته بتمعن
    شديد ..

  7. #7
    طلالي مميز
    الحاله : راجع راجع غير متصل
    تاريخ التسجيل: May 2008
    رقم العضوية: 103440
    مشاركات: 2,337
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة الكوبـرا مشاهدة المشاركة
    ممكن اعرف وش هذا بالضبط .. قريت ردك عدة مرات
    و عجزت افهم وش تبي بالضبط بالرغم اني قريته بتمعن
    شديد ..
    اسلوبي هكذا ليس ضروري أن تعرف حتى وصولك لمرحلة متقدمة اصبحت عاجز يدل بأنك لن تفهم هذه مشكلة انا لا استطيع مساعدت شخص عاجز كليا كيف اساعدك لكن من الضروري جدا ان تحترم تعليقي طالما لم اخرج عن الذوق العام هذا اهم مايجب ان تعرفه هل حدث اساءة في ماعجزت عنه .
    أبي الغالي أحن إليك كلما حلقت بي سحابات الحياة ،
    و أحس أن الوجود غير الوجوود

    رحلت عنا و لكنك موجود في قلوبنا.. رحمك الله يا والدي الغالي.
    من مثلك بطيبك و حبك و حنانك اشتقت إليك ... اسأل الله لك الجنة

  8. #8
    طلالي مميز
    الحاله : Stalin غير متصل
    تاريخ التسجيل: Mar 2012
    رقم العضوية: 251600
    مشاركات: 6,640
    موعود معاك بالعزاب يا ألبي

    ايه ما قلتي لي وش يتكلم عنه موضوعك العبيط ذا؟
    ندوّر في الحياة العافية والستر والتوفيق
    وحسن الخاتمة عند الممات وبارد الجنة

  9. #9
    طلالي مميز
    الحاله : سارة000 غير متصل
    تاريخ التسجيل: Nov 2002
    رقم العضوية: 1995
    مشاركات: 7,251
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة الكوبـرا مشاهدة المشاركة
    القصه معروفه من المسرحيه الشهيره اللي عملتها شاديه و عبدالمنعم مدبولي و فنانين آخرين لا أذكر أسمائهم
    لكن في تفاصيل مختلفه في موضوعك هذا و أعتقد أن المسرحيه حبوا يضيفوا بهارات من عندهم عشان الحبكه

    انا ماشفت المسرحية بس قريت القصة

  10. #10
    طلالي مميز
    الحاله : سارة000 غير متصل
    تاريخ التسجيل: Nov 2002
    رقم العضوية: 1995
    مشاركات: 7,251
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة HASAN مشاهدة المشاركة
    اول مره اقرأ القصه ونا خايف هههههههههههه

    بصراحه تصلحين مخرجه سينمائيه ياساره الدغيدي
    شكرا ياحسن يوسف000

    ترى هى قصة حقيقية

  11. #11
    طلالي مميز
    الحاله : سارة000 غير متصل
    تاريخ التسجيل: Nov 2002
    رقم العضوية: 1995
    مشاركات: 7,251
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة ليل و طرب مشاهدة المشاركة


    فيلم يرد اعتبار ريا وسكينة... "ما قتلوش حد" والقضية ملفقة !



    المؤرخ والباحث السينمائي المصري أحمد عاشور الذي يدافع عن براءة ريّا وسكينة، طارحاً منظوراً جديدا ومختلفا يستحق أن يتوقف المرء عليه وأن يأخذه بعين الاعتبار. أحمد عاشور قرر أن يبحث في قصة ريّا وسكينة، ورأى أن أفضل طريقة لطرح ما توصل إليه من نتائج هي تصوير فيلم يُظهر براءة ووطنية ريّا وسكينة.

    فبحسب عاشور، فإن ريّا وسكينة كانتا ميسورتا الحال، لأنهما كانتا تعملن بالدعارة المقننة، أي ان عملهما لم يكن سريّاً، وبالتالي لم يكنّ بحاجة للقتل بهدف المال أو الذهب. أما بالنسبة للجثث، فإن السبعة عشر جثة التي تم العثور عليها في منازلهن، فقد كانت جثث لجنود بريطانيين وليست لنساء مصريات. كما بين عاشور بأنه في سنتها، تم العثور على 114 جثة للنساء في أماكن مختلفة، لم تطأها قدمي ريا وسكينة. فهما كانتا تعيشان في حي اللبن، الذي كان يشهد مظاهرات عديدة ضد الاحتلال البريطاني والتي كانت تشارك فيها السيدات.

    تلك المعلومات مجموعة شكلت ورقة رابحة لنظام الإحتلال البريطاني؛ فنساء مختفيات، وسيدتان من سيدات الليل تقتلان جنود الاحتلال ومنطقة تخرج فيها النساء للمظاهرات ضدهم، كلها أمور جعلت من السلطات البريطانية تقوم بإلصاق تهمة خطف النساء وقتلهن بكلٍّ من ريّا وسكينة، بهدف تخويف النساء المصريات من الخروج من المنزل والمشاركة بالمظاهرات. بالتأكيد الأمر لم يتوقف هنا، هناك أيضا دورالقاضي، والذي كان أخو سعد زغلول، أحد رموز مصر في تلك الفترة، والذي حكم عليهما بالإعدام، مما يثير بعض التساؤلات حول تواطئه مع نظام الاحتلال.

    في الحقيقة كان من الإفضل للجميع إخفاء الحقيقة ونشر قصة سفاحتين بدل بطلتين. بأخر المطاف، من يهتم بفتاتيتن تعملان في الدعارة؟




    اختار المؤرخ الاحتفاظ بالردّ على مسألة اعتراف بديعة إبنة ريّا بجرائم أمها وخالتها، وذلك حتى لا يكشف أوراق الفيلم كاملة. أودعت بديعة فى دار ايتام، بعد إعدام أمها، حيث تمت معاملتها أسوأ معاملة لانها ابنة السفاحة ريا. ولكن بعدها بثلاث سنوات اندلع حريق كبير فى دار الايتام أدى الى خسائر عظيمة ومنها موت بديعة محروقة. و في هذا الأمر يرى المؤرخ أن الطريقة التي ماتت بها إبنة ريّا تثير الريبة والشكّ، فقد كانت تبلغ الثالثة أو الرابعة عشر من عمرها عندما ماتت بتلك الطريقة المأساوية. هل كان يجب التخلص منها حتى لا تكشف الحقيقة؟

    التفاصيل الكاملة حول قضية ريّا وسكينة وبرائتهما سوف تعرض في فيلم أحمد عاشور، الذي سبق وأن رفضته الرقابة عدّة مرات لطعنه بالقضاء المصري، إلّا أنها وافقت عليه مؤخراً وسيتم تصويره وإنهاءه قريباً. نحن بانتظاره.


    مااتوقع يعدموا اربعة وتنتشر القصة فى زمن كان محدود ة وسائل الاتصال الا والاربعة غير برئين00

    اما موت بديعة انا اشك فيه

  12. #12
    طلالي مميز
    الحاله : سارة000 غير متصل
    تاريخ التسجيل: Nov 2002
    رقم العضوية: 1995
    مشاركات: 7,251
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة راجع راجع مشاهدة المشاركة
    أنا شعرت بأنك تعيدين شريط مسرحية ريا وسكينة لم أقرأ قصتهم قبل هذه المرة ولكن اجدك تحاكينها بشكل قريب جدا وبما انك تعتقدين ان الشر ذهب وراح لغير عوده انتي لستي بحاجة لتبرير حالتك وان كان هنا اضطراب عقلي ماهي المشكلة بوجوده او انشاء الله وجداني اهلا وسهلا ونرحب فيها من علة نفسية تجعلك تكتبين وتمارسين الكتابة على هذا المنوال وتبتعدين عن تلك الحروب المرهقة وتجدفين مبتعده عن الكنج واعوانه فهذا خير لك ولمن حولك اضطراب جميل اجده جميل وليته يرافقك على الدوام . " دائما لدي اناس يكونون بالنسبة لي قريبين ومحسوبين علي لا اتمنالهم في الحقيقة غير مرض نفسي يأخذهم لطبيب نفسي اكون سعيد بمرضهم اكثر مما اكون حزين عندما اجدهم يعتقدون بأنهم عقلاء واذكياء بتلك الممارسات والطقوس هم حقيقة يطلون في حياتي واشاهدهم واقتنع بأنهم كما لوكانوا ابتلاء علي فقط لذلك اتمنى ان يصاب كل شخص قريب مني بنفسية اوا ظطراب او وجدان اي من تلك الامراض التي تصيب العقل والفكر طالما يمرضون بها هذا مؤشر خير من لا يمرض هنا في مجتمعنا في الغالب يسير في طريق محفوف بالشر اتمنى لهم اضطراب لكي أجد فرصه اخرة كي أكون معهم بخير .


    في هذه المسرحية وقتي لم يكن ضائع تلك الساعات كانت تجعلني مؤمن وعلى درجة من الفضيلة كما لوكنت اقوم ليلي واصلي ؟
    مسرحية عظيمة بكل المقاييس حتى المشاهد في كل مرة يشاهدها يشعر بأنه عظيم معهم جاءت في فترة ذهبية كان غالبية الاعمال مليئة بالحياة والجو صحي وجميل
    المسرحيات في ذلك الزمن تنتج بمقاييسي ومعايير عظيمة والعظمة لا يصنعها المال والامكانيات بشكل ضروري والا لصنعت في وقتنا الحاضر مع وجود المادة بشكل اساسي و مبالغ فيه تحاول تجد مع عبد العال وحسب الله ممثل محسوب على المسرح وبدون جدوة جميع ابطالها خلقهم الله من اجل المسرح و وليسوا غرباء عنه هم اكثر اهتمام وحرص في نجاحهم المسرحي قبل المتلقي الذي لم يخيب امله غالبية الاعمال في تلك الفترة بطولات جماعية يجتمع فيها عدد من العملاقة ولا تعتمد على واحد او اثنين كانت تنتج بضمير وحب واخلاص وبينهم عيش وملح كان من المهم المحافظة عليه لتجد مثل هذه الاعمال ,,
    يبدولي هذه المسرحية وغيرها تأتي شاهده بأن ما شعر بهي الفنان محمد صبحي من تدليس قائم اليوم في ما يسمى مسرح مصر بشكل مجحف لمن سبقوهم كان محق عندما انتقد الفنان اشرف عبد الباقي وقال : ما يقومون بهي القوم عبث في ما يسمى بدون وجه حق مسرح مصر ليس امر مفرح أن يعود المسرح ان كان هذه عوده فلا خير في من عاد بهذا الشكل المقزز
    ههههه والله مافهمت شىء 000بس الاضطراب العقلى كان لفترة مؤقتة نتيجة ظروف معينة وانتى

    وانا ماشفت المسرحية

  13. #13
    طلالي مميز
    الحاله : سارة000 غير متصل
    تاريخ التسجيل: Nov 2002
    رقم العضوية: 1995
    مشاركات: 7,251
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة الكوبـرا مشاهدة المشاركة
    ممكن اعرف وش هذا بالضبط .. قريت ردك عدة مرات
    و عجزت افهم وش تبي بالضبط بالرغم اني قريته بتمعن
    شديد ..

    راجع راجع يكتب بالانجلش ويترجم فى قوقل للعربى عشان كدا يكون كلامه غير مترابط

    فضلا عن انه يعانى اضطراب عقلى مصنف انه من اخطر انواع الاضطراب

    عشان كدا مانفهم عليه 000عمر كلامه ماكان مترابط00بس دايما يدافع عن الكنج احمد

  14. #14
    طلالي مميز
    الحاله : سارة000 غير متصل
    تاريخ التسجيل: Nov 2002
    رقم العضوية: 1995
    مشاركات: 7,251
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة راجع راجع مشاهدة المشاركة
    اسلوبي هكذا ليس ضروري أن تعرف حتى وصولك لمرحلة متقدمة اصبحت عاجز يدل بأنك لن تفهم هذه مشكلة انا لا استطيع مساعدت شخص عاجز كليا كيف اساعدك لكن من الضروري جدا ان تحترم تعليقي طالما لم اخرج عن الذوق العام هذا اهم مايجب ان تعرفه هل حدث اساءة في ماعجزت عنه .


    شكرا راجع راجع بس والله ترى كلامك غير مترابط 00

  15. #15
    طلالي مميز
    الحاله : سارة000 غير متصل
    تاريخ التسجيل: Nov 2002
    رقم العضوية: 1995
    مشاركات: 7,251
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة Stalin مشاهدة المشاركة
    موعود معاك بالعزاب يا ألبي

    ايه ما قلتي لي وش يتكلم عنه موضوعك العبيط ذا؟
    يتكلم عن ريا وسكينة000

قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •