الصفحة رقم 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 1 الى 15 من 53

الموضوع: الفرق بين عبدالوهاب و فريد الأطرش في تجديد الموسيقى

  1. #1
    طلالي مميز
    الحاله : ليل و طرب غير متصل
    تاريخ التسجيل: Apr 2009
    رقم العضوية: 190052
    مشاركات: 26,555

    الفرق بين عبدالوهاب و فريد الأطرش في تجديد الموسيقى

    ..


    لم يكن فريد الأطرش من الفنانين المقربين إلى قلب وسمع رتيبة الحفني في بداية حياتها الفنية
    وتعترف بأنها لم تدخل عالمه الموسيقي إلا بصوت الفنانة الكبيرة أسمهان التي كانت تعشق صوتها
    والتي كانت كثيراً ما تردد أغانيها .. وكان من بين هذه الأغاني بالطبع ما هو من ألحان فريد الأطرش

    ومع الدورة السابعة عشرة من مهرجان الموسيقى العربية في نوفمبر 2008
    اختيرت الفنانة أسمهان لتكون شخصية المهرجان .. فتعايشت رتيبة الحفني مع سيرتها الذاتية وحياتها الفنية
    ووجدت نفسها تغوص مع روائع فريد الأطرش الغنائية
    كما وجدت أنه من الصعب الفصل بين فريد وشقيقته في السيرة الذاتية وفي الحياة
    فهما كالتوأم ... يكمل كل منهما الآخر


    تقول رتيبة الحفني :

    أخذت في قراءة مذكرات فريد الأطرش وغيرها من الكتب التي تناولت سيرته وسيرة شقيقته أسمهان
    فشدتني شخصيته ووجدتني أقف أمام إنسان له عالم خاص
    أقف أمام فنان كبير ملأ حياتنا فناً ومتعة وحباً
    ضحى بأغلى ما يملكه في الحياة .... روحه وقلبه .. ومنحهما قرباناً لهيكل الفن
    حتى احترق قلبه وتعذبت روحه .. كل هذا كي يسعد الملايين

    وللأسف لم تتعرض أقلام كثيرة للكتابة عن حياة فريد الأطرش وتحليل أعماله الفنية بالشكل العلمي
    لذا فلم يكن من السهل الوقوف على حقائق تخص حياة الفنانين وعلى الأخص فريد الأطرش
    الذي امتدحه البعض وانتقده البعض الآخر
    بصورة ربما يكون فيها الكثير من المبالغة والانحياز لجبهات فنية أخرى


    .

    .








    الفرق بين عبدالوهاب و فريد الأطرش في تجديد الموسيقى


    من أشهر الآراء التي حاولت تلخيص مساهمة كل منهما في هذا المجال

    رأي رتيبة الحفني رئيسة دار الأوبرا المصرية الراحلة التي قالت :

    " عبدالوهاب كان يطوع الموسيقى العربية للغناء الغربي ... وفريد يطوع الموسيقى الغربية للغناء العربي "



    السؤال


    ماذا تفهم من هذا الرأي ؟!

    ليل و طرب


  2. #2
    طلالي مميز
    الحاله : الكوبـرا غير متصل
    تاريخ التسجيل: Nov 2016
    رقم العضوية: 255994
    مشاركات: 1,046
    كلام رتيبة الحفني خاطيء .. كلاهما كان يطوع الجمله الموسيقية الغربية في الغناء العربي و لكن بظني هي إلتبس عليها الأمر لأن
    فريد كان يميل للأسلوب الشرقي القديم في التلحين بينما عبدالوهاب كان مجدد أكثر .. تطويع الموسيقى العربية للغناء الغربي كلمة ما
    أفهم منها الا أن المغني يعمل أغنية عربية بلون الجاز أو الروك أند رول أو البلوز و هذا اسلوب بعض الملحنين اللبنانين سواء القدامى
    أو المتأخرين و اللي أكثرهم فشلوا فيه و لم يحققوا نجاح يذكر

  3. #3
    طلالي مميز
    الحاله : ليل و طرب غير متصل
    تاريخ التسجيل: Apr 2009
    رقم العضوية: 190052
    مشاركات: 26,555
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة الكوبـرا مشاهدة المشاركة
    فريد كان يميل للأسلوب الشرقي القديم في التلحين بينما عبدالوهاب كان مجدد أكثر
    إقرأ :



    نجومية فريد الاطرش ، وخلود اعماله ، انما هي حصيلة كفاح ، وحب واخلاص لفنه ، وسعيه الدائم لتقديم الافضل والاجمل لجمهوره العريض ، اذ دأب على تطوير الموسيقى والغناء العربي ، مع التزام جلي بالحفاظ على اصالة ، ومكونات الموسيقى الشرقية ، وكان هذا التطوير الواعي من قبله ، يزيد من روعة وجمال تلك الموسيقى ، ويبعث فيها روح التجدد ، وفي اجمل حللها ، ازهى صورها ، حيث كرس فريد الاطرش كل متطلبات الابداع ، من موهبة وذائقة ومعرفة ، في ادخال بعض الالآت الموسيقية ( الكلارنيت ، الاورغن ،الجيتار ) للاستفادة منها ، او من خلال توظيفه لبعض من الوان الغناء الغربي في الحانه وموسيقاه : ( كالفالاس ) في اغنية ( ليالي الانس ) ... او ( التانجو ) في اغنية ( مش كفاية ) ... او ( الرمبا ) في اوبريت ( الشرق والغرب ) ،
    او في ادخاله
    ( الهارموني ) على الموسيقى الشرقية في ( يازهرة في خيالي ) و ( حبيب العمر ) ، بل انه في هذا الجانب التطويري ، كان اول من وظف ( الكورال ) في تاريخ الغناء العربي ، في اوبريت ( انتصار الشباب ) سنة 1941م .


    واذا ما كان فريد الاطرش ، قد وظف بعضاً من موسيقى الغرب في موسيقى الشرق ، فذلك لانه رأى ان الموسيقى الشرقية ، مقارنة بالموسيقى الغربية ، هي الاكثر تعقيداً وصعوبه ، أكان من حيث اوزانها او مقاماتها ، ولذلك ايقن ان الموسيقى الشرقية ، وبما تمتلك من مجالات اومع للاستيعاب والتعبير الوجداني ، وبما لها من آفاق رحبة ، يمكنها وبسهوله ، ان تستوعب الموسيقى الغربية ، وتكيفها بما يتفق مع روحها ، في حين ان الموسيقى الغربية ، تفتقد تلك الخاصية ، كونها لاتمتلك مقومات الموسيقى الشرقية ، وبالتالي لايمكن لها ان تستوعب الموسيقى الشرقية .


    تلك هي نظرة فريد الاطرش ، ورؤيته للعلاقة بين موسيقى الشرق وموسيقى الغرب وهي رؤية مبنية لصالح الموسيقى الشرقية لذلك فإن فريد الاطرش ، حتى وان بدأ لنا منفتحاً على الموسيقى الغربية ، وموظفاً لبعض منها ، الا انه ينجرف في تيارها ، بل انفتح عليها انفتاح الواعي المدرك ، المتذوق ، والعالم الذي يمحص وينتقي مايناسب ومايفيد شرقية موسيقاه ، ويجدد تألقها ويزيد جمالها وانتشارها ، وعلى هذا ، يمكننا فهم نظرة فريد الاطرش لمفهوم التجديد والتطوير ، في الموسيقى الشرقية ، فهو " ..... لم يطوع الموسيقى العربية للغناء الغربي كما فعل محمد عبدالوهاب ، وانما طوع الموسيقى الغربية ، للاغنية العربية خاصة ، والموسيقى الشرقية بصفة عامة "


    لقد نظر فريد الاطرش ، الى تطوير اساليب الموسيقى والغناء ، نظرة المحافظ الواعي ، الذي يستفيد من الآخر ، دون ان يتلاشى ، او يتوارى خلف ذلك الآخر ، وان لاينساق وراء التطوير والتجديد ، الا وفق معايير محدودة واولها الحفاظ على اصالة الموسيقى الشرقية ، وتجذيرها ونشرها ، من خلال تطوير مكوناتها وخصائصها .. ولعل هذه الرؤية الاطرشية ، هي ذات ما اكده الموسيقار محمد عبدالوهاب ، في تناوله لقضية تطوير الموسيقى الشرقية عند فريد الاطرش بقوله :

    " ان فريد بدأ فنياً بمحاولة تطوير الاساليب السائدة في الموسيقى والغناء .. لكي يضطر بعدها الى توقيع هدنة .. او التوصل الى حل وسط .. يجعله يمارس محاولته للتطوير في حدود الموجود فعلاً "

    ويستطرد محمد عبدالوهاب قائلاً : .. " إنني ربما استطيع ان اضرب امثله عديدة في هذا الاتجاه من بين اعمال فريد الاطرش مثل " وياك .. وياك .. " .. او مثل اغنية " يازهرة في خيالي " .. التي اثبت فيها فريد الاطرش مدى تفتحه المبكر على الموسيقى الغربية ، ومدى قدرته على التطوير في الحدود التي لاتخرج موسيقانا عن طابعها الاصيل واطارها الشرقي " .


    ان اصالة موسيقى والحان فريد الاطرش ، واستنادها على مرجعية شرقية ، انما نابعة من تكوينه الفكري والنفسي ، وتقديره الشديد للتراث الموسيقى الشرقي ، حتى صار دون منازع - علماً خفاقاً ومعلماً لموسيقى الشرق ، فهو من وظف طاقاته الابداعية ، صوب تطويرها وتجويدها من داخلها ، وبما تحتاجه هي من تجديد وتطوير ، ايماناً منه ، بأن خروج وتقديم الموسيقى الشرقية الى العالم لايجب ان يكون على حساب اصالتها ، وطابعها الشرقي المتميز ، يرى انه لو استطاع الموسيقيون العرب ، الخروج بالموسيقى الشرقية الى العالم ، ولو حتى بتقديم طقطوقة او اغنية صغيرة ، فإن ذلك يعد انتصاراً ، وبداية صادقة وناجحة ، لعالمية الموسيقى والغناء الشرقي .

    لقد اكد فريد الاطرش ، بما لديه من عبقرية موسيقية ، وروح شرقية منتمية لتراثها ، ان الموسيقى الشرقية ، قادرة على التجدد والتطور ، واستيعاب معطيات العصر ، وتلبية متطلباته الفكرية والنفسية ، والتفاعل وتحقيق جماليات الواقع ، والتجاوب مع ذائقة المجتمع ، دون اية مؤثرات خارجية ، ودون ارغامها ارتداء اثواب لا تناسب طبيعتها .. ولعل اعمال فريد الاطرش الغنائية خير دليل على ذلك ، فالناقد الفني المعروف ( كمال النجمي ) في تناوله لالحان فريد الاطرش ، اشار الى ان الموسيقار فريد الاطرش ، عمل بوضوح على تطوير الاغنية العربية ، ومدها بالروح العصرية ، بشكل خلاق ومبدع ، ورأى ان اغنيتي ( اضنيتني بالهجر ) و ( لا وعينيك ) تجسيد واضح لقدرة فريد الاطرش ، في تحديث وتطوير الموسيقى والغناء العربي ، واخراجه في اطار التخت الشرقي ، الى رحاب التوزيع الاوركسترالي ، المعبر عن طبيعة العصر ، والمتسم بالقدرة على التجدد ، مع تمسك مدروس ، ومحافظة واعية ، لعظمة الموسيقى الشرقية ، وادراك علمي لمكوناتها وخصائصها .

    وليس الى الشك سبيل ، في ان هذا الاعتزاز بموسيقى الشرق لدى فريد الاطرش ، هو الذي دفع الغرب وجعله مهتماً بتقديم اعماله الموسيقية والغنائية ، إذ اقدم الموسيقار ( فرانك بورسيل ) على توزيع موسيقاه : نجوم الليل - زمردة - حبيب العمر - ياجميل ياجميل ، وتقديمها للغرب .

    هذا هو فريد الاطرش ، الذي امتلك الموهبة والانتماء الروحي والفني للشرق ، فاستطاع تحقيق معادلة الابداع (الاصالة - والتجديد ) ليقدم لنا فناً رائعاً خالداً لا يختلف عليه اثنان .
    اخر تعديل كان بواسطة » ليل و طرب في يوم » 02-01-2018 عند الساعة » 03:22 AM

    ليل و طرب


  4. #4
    طلالي مميز
    الحاله : الكوبـرا غير متصل
    تاريخ التسجيل: Nov 2016
    رقم العضوية: 255994
    مشاركات: 1,046
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة ليل و طرب مشاهدة المشاركة
    إقرأ :



    نجومية فريد الاطرش ، وخلود اعماله ، انما هي حصيلة كفاح ، وحب واخلاص لفنه ، وسعيه الدائم لتقديم الافضل والاجمل لجمهوره العريض ، اذ دأب على تطوير الموسيقى والغناء العربي ، مع التزام جلي بالحفاظ على اصالة ، ومكونات الموسيقى الشرقية ، وكان هذا التطوير الواعي من قبله ، يزيد من روعة وجمال تلك الموسيقى ، ويبعث فيها روح التجدد ، وفي اجمل حللها ، ازهى صورها ، حيث كرس فريد الاطرش كل متطلبات الابداع ، من موهبة وذائقة ومعرفة ، في ادخال بعض الالآت الموسيقية ( الكلارنيت ، الاورغن ،الجيتار ) للاستفادة منها ، او من خلال توظيفه لبعض من الوان الغناء الغربي في الحانه وموسيقاه : ( كالفالاس ) في اغنية ( ليالي الانس ) ... او ( التانجو ) في اغنية ( مش كفاية ) ... او ( الرمبا ) في اوبريت ( الشرق والغرب ) ،
    او في ادخاله
    ( الهارموني ) على الموسيقى الشرقية في ( يازهرة في خيالي ) و ( حبيب العمر ) ، بل انه في هذا الجانب التطويري ، كان اول من وظف ( الكورال ) في تاريخ الغناء العربي ، في اوبريت ( انتصار الشباب ) سنة 1941م .


    واذا ما كان فريد الاطرش ، قد وظف بعضاً من موسيقى الغرب في موسيقى الشرق ، فذلك لانه رأى ان الموسيقى الشرقية ، مقارنة بالموسيقى الغربية ، هي الاكثر تعقيداً وصعوبه ، أكان من حيث اوزانها او مقاماتها ، ولذلك ايقن ان الموسيقى الشرقية ، وبما تمتلك من مجالات اومع للاستيعاب والتعبير الوجداني ، وبما لها من آفاق رحبة ، يمكنها وبسهوله ، ان تستوعب الموسيقى الغربية ، وتكيفها بما يتفق مع روحها ، في حين ان الموسيقى الغربية ، تفتقد تلك الخاصية ، كونها لاتمتلك مقومات الموسيقى الشرقية ، وبالتالي لايمكن لها ان تستوعب الموسيقى الشرقية .


    تلك هي نظرة فريد الاطرش ، ورؤيته للعلاقة بين موسيقى الشرق وموسيقى الغرب وهي رؤية مبنية لصالح الموسيقى الشرقية لذلك فإن فريد الاطرش ، حتى وان بدأ لنا منفتحاً على الموسيقى الغربية ، وموظفاً لبعض منها ، الا انه ينجرف في تيارها ، بل انفتح عليها انفتاح الواعي المدرك ، المتذوق ، والعالم الذي يمحص وينتقي مايناسب ومايفيد شرقية موسيقاه ، ويجدد تألقها ويزيد جمالها وانتشارها ، وعلى هذا ، يمكننا فهم نظرة فريد الاطرش لمفهوم التجديد والتطوير ، في الموسيقى الشرقية ، فهو " ..... لم يطوع الموسيقى العربية للغناء الغربي كما فعل محمد عبدالوهاب ، وانما طوع الموسيقى الغربية ، للاغنية العربية خاصة ، والموسيقى الشرقية بصفة عامة "


    لقد نظر فريد الاطرش ، الى تطوير اساليب الموسيقى والغناء ، نظرة المحافظ الواعي ، الذي يستفيد من الآخر ، دون ان يتلاشى ، او يتوارى خلف ذلك الآخر ، وان لاينساق وراء التطوير والتجديد ، الا وفق معايير محدودة واولها الحفاظ على اصالة الموسيقى الشرقية ، وتجذيرها ونشرها ، من خلال تطوير مكوناتها وخصائصها .. ولعل هذه الرؤية الاطرشية ، هي ذات ما اكده الموسيقار محمد عبدالوهاب ، في تناوله لقضية تطوير الموسيقى الشرقية عند فريد الاطرش بقوله :

    " ان فريد بدأ فنياً بمحاولة تطوير الاساليب السائدة في الموسيقى والغناء .. لكي يضطر بعدها الى توقيع هدنة .. او التوصل الى حل وسط .. يجعله يمارس محاولته للتطوير في حدود الموجود فعلاً "

    ويستطرد محمد عبدالوهاب قائلاً : .. " إنني ربما استطيع ان اضرب امثله عديدة في هذا الاتجاه من بين اعمال فريد الاطرش مثل " وياك .. وياك .. " .. او مثل اغنية " يازهرة في خيالي " .. التي اثبت فيها فريد الاطرش مدى تفتحه المبكر على الموسيقى الغربية ، ومدى قدرته على التطوير في الحدود التي لاتخرج موسيقانا عن طابعها الاصيل واطارها الشرقي " .


    ان اصالة موسيقى والحان فريد الاطرش ، واستنادها على مرجعية شرقية ، انما نابعة من تكوينه الفكري والنفسي ، وتقديره الشديد للتراث الموسيقى الشرقي ، حتى صار دون منازع - علماً خفاقاً ومعلماً لموسيقى الشرق ، فهو من وظف طاقاته الابداعية ، صوب تطويرها وتجويدها من داخلها ، وبما تحتاجه هي من تجديد وتطوير ، ايماناً منه ، بأن خروج وتقديم الموسيقى الشرقية الى العالم لايجب ان يكون على حساب اصالتها ، وطابعها الشرقي المتميز ، يرى انه لو استطاع الموسيقيون العرب ، الخروج بالموسيقى الشرقية الى العالم ، ولو حتى بتقديم طقطوقة او اغنية صغيرة ، فإن ذلك يعد انتصاراً ، وبداية صادقة وناجحة ، لعالمية الموسيقى والغناء الشرقي .

    لقد اكد فريد الاطرش ، بما لديه من عبقرية موسيقية ، وروح شرقية منتمية لتراثها ، ان الموسيقى الشرقية ، قادرة على التجدد والتطور ، واستيعاب معطيات العصر ، وتلبية متطلباته الفكرية والنفسية ، والتفاعل وتحقيق جماليات الواقع ، والتجاوب مع ذائقة المجتمع ، دون اية مؤثرات خارجية ، ودون ارغامها ارتداء اثواب لا تناسب طبيعتها .. ولعل اعمال فريد الاطرش الغنائية خير دليل على ذلك ، فالناقد الفني المعروف ( كمال النجمي ) في تناوله لالحان فريد الاطرش ، اشار الى ان الموسيقار فريد الاطرش ، عمل بوضوح على تطوير الاغنية العربية ، ومدها بالروح العصرية ، بشكل خلاق ومبدع ، ورأى ان اغنيتي ( اضنيتني بالهجر ) و ( لا وعينيك ) تجسيد واضح لقدرة فريد الاطرش ، في تحديث وتطوير الموسيقى والغناء العربي ، واخراجه في اطار التخت الشرقي ، الى رحاب التوزيع الاوركسترالي ، المعبر عن طبيعة العصر ، والمتسم بالقدرة على التجدد ، مع تمسك مدروس ، ومحافظة واعية ، لعظمة الموسيقى الشرقية ، وادراك علمي لمكوناتها وخصائصها .

    وليس الى الشك سبيل ، في ان هذا الاعتزاز بموسيقى الشرق لدى فريد الاطرش ، هو الذي دفع الغرب وجعله مهتماً بتقديم اعماله الموسيقية والغنائية ، إذ اقدم الموسيقار ( فرانك بورسيل ) على توزيع موسيقاه : نجوم الليل - زمردة - حبيب العمر - ياجميل ياجميل ، وتقديمها للغرب .

    هذا هو فريد الاطرش ، الذي امتلك الموهبة والانتماء الروحي والفني للشرق ، فاستطاع تحقيق معادلة الابداع (الاصالة - والتجديد ) ليقدم لنا فناً رائعاً خالداً لا يختلف عليه اثنان .
    طيب دامك تحب النقولات خذ هذي :

    الفرق بين عبدالوهاب و فريد :

    - صوت عبد الوهاب من أصوات التينور (الصداحة) و هي أرفع درجات الأصوات الرجالي....بالطبع صوت فريد الأطرش ينتمي لنفس الدرجة (التينور)...و لكن صوت عبد الوهاب أكثر رخامة في الطبقات الحادة من صوت فريد الأطرش...حيث أن صوت فريد في تلك الطبقات كان يعطيك احساسا بأنه على وشك البكاء!!!! بالفعل صوت فريد يصبح مضحكا عندما يصل لدرجة المحير (جواب الدوكاه) و يصبح صوته مثل صوت من يبكي (كما ذكر سابقا) أما عبد الوهاب فيصل بسلاسة ويسر إلى جواب النوى (الصول)..
    - عبد الوهاب أيضا لم يغن إلا من ألحان نفسه...و لكن ألحان عبد الوهاب تفوقت على ألحان فريد عدديا بأضعاف كثيره
    - أغاني عبد الوهاب تتنوع ما بين الغناء المسرحي- الأوبريت - الموال - المونولوج - القصيدة - الموشحات - الأدوار - الأغاني بشكلها الحديث.....و قد أتقن عبد الوهاب كافة أشكالها أما فريد فهو متنوع أيضا و لكن أقل تنوعا من عبد الوهاب..مثلا فريد لم يغن أدوارا أو موشحات
    - عبد الوهاب كان يعتني عناية فائقة باختيار كلمات أغانيه....و معظم أغانيه سوف تجد بها معاني و أفكار جديدة...مثل قصائد شوقي و عاشق الروح و قصائد نزار..و غيرها
    أما فريد الأطرش فكان شخصا معدوم الثقافة و كان يفضل الغناء لأصدقائه من شلة الأنس...لذلك فليس عجيبا أن تتفاوت كلمات أغانيه من كلمات راقية مثل قصائد الأخطل الصغير و كامل الشناوي...إلى كلمات تافهة مثل حبينا..و زينة زينة....
    - عبد الوهاب أثرى الفن بتلحينه لنفسه و لغيره...أما فريد فألحانه كان معظمها لنفسه...و ألحانه لغيره قليلة
    - عبد الوهاب هو مطرب و ملحن ثقيل و رائد من رواد الموسيقى لا يجوز مقارنته إلا بسيد درويش و زكريا أحمد و رياض السنباطي أما فريد فهو مطرب و ملحن ضعيف...يقارن بكارم محمود او عبد العزيز محمود
    - اذا قارنا عزف فريد الأطرش مع عزف الاستاذ رياض السنباطى ففريد الأطرش (يقرقع على العود) ..!!ولا يصدر موسيقى

    بعض الحقائق للقارئ الفاهم:
    1. عبد الوهاب لحن 1600 لحن ..في مقابل فريد الذي لم يلحن سوى 350 لحن
    2. الأوسمة التي نالها عبد الوهاب...من المستحيل أن ينالها فنان أخر. فقد حصل عبد الوهاب على الدكتوراة الفخرية من مصر..و الدكتوراة الفخرية من أمريكا و نال النياشين من الملك فاروق و عبد الناصر و السادات و كرمه كل الرؤساء العرب المعاصرين له مثل الحبيب بورقيبة و الملك حسين و الحسن الثاني و فيصل.
    و هذه بعض الجوائز التي حصل عليها عبد الوهاب:
    الجائزة التقديرية في الفنون 1971.
    رتبة اللواء الشرفية من الجيش.
    الدكتوراه الفخرية من أكاديمية الفنون 1975.
    قلادة النيل ارفع وسام مصرى.
    وسام الأرز اللبنانى من مرتبة "كوماندوز".
    الميدالية الذهبية من مهرجان موسكو.
    وسام الإستحقاق من الرئيس جمال عبد الناصر.
    وسام الإستقلال .1970.
    وسام الإستحقاق السورى 1974.
    القلادة الأولى ولقب "فنان عالمى" من جمعية المؤلفين والملحنين في باريس 1983.
    قلادة الكوكب الأردنية 1970.
    الوشاح الأول من الرئيس بورقيبة.
    الوسام الأكبر العمانى 1984.
    وسام الكفاءة المغربى.
    وسام الإستقلال الليبى.
    القلادة الذهبية للرواد الأوائل في السينما المصرية.
    الميدالية الذهبية في العيد الذهبى للإذاعة.
    الميدالية الذهبية في العيد الفضى للتليفزيون.
    ميدالية طلعت حرب.
    جائزة الجدارة.
    دبلوم وميدالية ذهبية من معرض تولوز الفنى بفرنسا 1962.
    الإسطوانة البلاتينية من فرنسا 2 فبراير 1978.
    فهل حصل فريد على ربع هذه الجوائز؟؟؟؟؟
    3. عبد الوهاب لحن مسرحا غنائيا عندما كان فريد الأطرش رضيعا...فمسرحية كليوباترا و مارك أنطونيو أكمل عبد الوهاب تلحينها بعد سيد درويش في العشرينات من القرن العشرين عندما كان فريد لم يبلغ الحلم بعد...فمن هو رائد فن الأوبريت إذن؟؟ عبد الوهاب أم فريد
    الغريب أن عبد الوهاب لحن أوبريتا مشتركا بينه و بين أخت فريد أسمهان...و لو أن فريد كان متفردا في فن الأوبريت لما ذهبت أخته لتشارك عبد الوهاب أوبريتا من ألحانه
    4. عبد الوهاب قاد أوركسترا كامل (ما يقارب مائة عازف) و شارك في الغناء وقتها أكثر من ثلاثين فنان و مطرب في العمل الغنائي العظيم...وطني حبيبي الوطن الأكبر.
    فهل قام فريد خلال تاريخه بقيادة عمل بهذا الحجم؟؟؟؟
    ثم إن فريد لم يكن قائد أوركسترا أصلا...بل لم يكن حتى يوزع أغانيه بنفسه...و كان يعتمد على قائد الأوركسترا المشهور في وقته أندريه رايدر
    5. عبد الوهاب قام بالتوزيع له بورسيل الفرنسي في نفس الألبوم الذي وزع فيه لفريد (وزع لفريد و لعبد الوهاب و للرحبانية)...
    6. فريد عاش مصريا و مات مصريا و أوصى بأن يدفن في أرض مصر....و كان يقول في أغانيه...يا مصر يا عمري يا نور العين و الذي يشكك في مصرية فريد عليه أولا أن يشطب كل أغاني فريد المصرية و المبنية على مقام البياتي المصري (أكثر مقام استخدمه فريد في التلحين)....و إذا قمتم بإلغاء تلك الألحان فلن يتبقى من فريد شئ
    أخيرا...مقارنة فريد بعبد الوهاب فيها ظلم كبير لفريد...لأن عبد الوهاب غير قابل للمقارنة او المنافسة .. ومن دعت عليه امه هو الذى يضع نفسه هذا الموضعï»؟
    هذا رد ماتع و طويل قريته على اليوتيوب قبل شهور و منسوخ عندي على ملف وورد و فيه نفس الكلام اللي ذكرناه سابقاً أن فريد
    إنتاجه قليل بحدود 350 لحن فقط و طبعاً ليست كلها مكبلهات بل كثير منها أغاني شعبية بسيطه لذلك فريد بهذا الإنتاج يخرج حتى
    من منافسة الجيل الثاني مثل الموجي و كمال الطويل و غيرهم
    اخر تعديل كان بواسطة » الكوبـرا في يوم » 04-01-2018 عند الساعة » 03:27 PM

  5. #5
    طلالي مميز
    الحاله : Stalin غير متصل
    تاريخ التسجيل: Mar 2012
    رقم العضوية: 251600
    مشاركات: 6,644
    عبدالوهاب ملحن عملاق وفريد ملحن سلاق
    ندوّر في الحياة العافية والستر والتوفيق
    وحسن الخاتمة عند الممات وبارد الجنة

  6. #6
    طلالي مميز
    الحاله : ليل و طرب غير متصل
    تاريخ التسجيل: Apr 2009
    رقم العضوية: 190052
    مشاركات: 26,555
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة الكوبـرا مشاهدة المشاركة
    طيب دامك تحب النقولات خذ هذي :
    هذا رد ماتع و طويل قريته على اليوتيوب قبل شهور و منسوخ عندي على ملف وورد و فيه نفس الكلام اللي ذكرناه سابقاً أن فريدإنتاجه قليل بحدود 350 لحن فقط و طبعاً ليست كلها مكبلهات بل كثير منها أغاني شعبية بسيطه لذلك فريد بهذا الإنتاج يخرج حتى من منافسة الجيل الثاني مثل الموجي و كمال الطويل و غيرهم
    رد واحد من جمهوره ... ماله علاقة بالحقيقة والواقع

    حاول إذا اخذت معلومات تاخذها من مصادر موثوقة .. ما تاخذها من تعليقات يوتيوب


    إقرأ :

    http://lite.almasryalyoum.com/extra/83709/

    ليل و طرب


  7. #7
    طلالي مميز
    الحاله : ليل و طرب غير متصل
    تاريخ التسجيل: Apr 2009
    رقم العضوية: 190052
    مشاركات: 26,555
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة Stalin مشاهدة المشاركة
    عبدالوهاب ملحن عملاق وفريد ملحن سلاق
    عبدالوهاب محلي ... فريد عالمي



    إقرأ :

    يقول كمال الطويل :

    عبدالوهاب تلميذ في مدرستي .. وأنه يشبه نفسه بالنهر المتدفق .. وأنا لا أعترض على هذا التشبيه
    وإنما يلذ لي أن أوضح بأن هذا النهر يستمد الحياه من أنهار غير مصرية .. ودليلي على ذلك أغانيه الأخيرة
    قد إستحالت إلى طعم آخر ولون آخر ونهج آخر .. حتى أداء عبدالوهاب تغير
    والذي يسمعه وهو يؤدي .. آه م الإثنين .. يتذكر عبدالحليم في .. بيني وبينك إيه
    لقد إختفى عبدالوهاب القديم وظهر عبدالوهاب المتأثر بمدرستي


    وقد وافق كلامه كلام محمد الموجي أن عبدالوهاب سرق جمل من ألحان كمال الطويل


    أما عبدالحليم قال في لقاء صحفي :

    صوت عبدالوهاب صدى لصوتي .. وعبدالوهاب يريد أن يعلق إسمه دائماً فوق القمم المرتفعة

    وأن عبدالوهاب قد غير أداءه وطريقته لينسجم معي ..لقد أصبح صدى لصوتي

    ليل و طرب


  8. #8
    كذا أنا يا دنيا
    الحاله : فتى مكة غير متصل
    تاريخ التسجيل: May 2005
    رقم العضوية: 15528
    المكان: الأرض الطيّبة
    الهواية: القراءة والإنترنت
    مشاركات: 8,834
    اقرأ باسم ربك الذي خلق وقل أعوذ برب الفلق من شر ما خلق !

    المفروض أن الحوار مع فكر الكاتب المستقل الذي يعبر عن شخصيته ووعيه وليس مع المنقول لأنه من السهل البحث في غوغل ونسخ المواضيع والردود المسهبة ، ولكننا في تلك الحالة نحاور المنقول وليس الكاتب .

    في أحد الجوانب محمد عبدالوهاب يتفوق على فريد الأطرش في مجال الأغنية الوطنية ، وأعماله لاتزال حيه حتى اليوم حتى التي ارتبطت بأسماء شخصيات زعماء من ملوك ورؤساء ، وذلك لقوتها وروعة موسيقاها مثل أغنية الفن (يللي بدعتوا الفنون) للشاعر صالح جودت وفيها اشارة عن الملك فاروق، أو أغاني مثل (عاش الجيل الصاعد) التي ذكر فيها اسم ناصر ، وحتى أعمال مثل (وطني حبيبي الوطن الأكبر) أو أغاني فلسطين ودمشق ، ولا ننسى مشاركته في النشيد الوطني المصري (بلادي بلادي لك حبي وفؤادي) والذي نال عليه التكريم من الدولة .
    أذكر أن هناك نشيدا وطنيا كان يذاع من إذاعة جدة بكلمات تقول (السعودية داري والسعودي على الدرب أنا ) للشاعر أحمد قنديل وألحان الموسيقار عبدالوهاب ، هذا غير وضع ألحان أناشيد وطنية لبعض الدول العربية مثل (الكويت) ، بالإضافة إلى تتر نشرات الأخبار في بعض اذاعات الدول العربية في دمشق وبغداد والقاهرة المأخوذة من موسيقى محمد عبدالوهاب

  9. #9
    كذا أنا يا دنيا
    الحاله : فتى مكة غير متصل
    تاريخ التسجيل: May 2005
    رقم العضوية: 15528
    المكان: الأرض الطيّبة
    الهواية: القراءة والإنترنت
    مشاركات: 8,834
    بقيت كلمة .. (المنقول) في مشاركة (كوبرا) رغم أنه منقول الا أنه أهم وأصدق وأفضل من الموضوع ومن كل ما ينقل صاحب الموضوع !

  10. #10
    طلالي مميز
    الحاله : ليل و طرب غير متصل
    تاريخ التسجيل: Apr 2009
    رقم العضوية: 190052
    مشاركات: 26,555
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة فتى مكة مشاهدة المشاركة
    اقرأ باسم ربك الذي خلق وقل أعوذ برب الفلق من شر ما خلق !

    المفروض أن الحوار مع فكر الكاتب المستقل الذي يعبر عن شخصيته ووعيه وليس مع المنقول لأنه من السهل البحث في غوغل ونسخ المواضيع والردود المسهبة ، ولكننا في تلك الحالة نحاور المنقول وليس الكاتب .

    طبعا الأغلبية هنا يجهلون عبدالوهاب فما بالك فريد الأطرش

    لذلك .. لابد من نقل بعض ما يكتب عن هؤلاء .. حتى يستفيد القارئ

    لأن الحكاية بالنهاية .. تثقيف أكثر من أي شيء آخر

    ليل و طرب


  11. #11
    طلالي مميز
    الحاله : ليل و طرب غير متصل
    تاريخ التسجيل: Apr 2009
    رقم العضوية: 190052
    مشاركات: 26,555
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة فتى مكة مشاهدة المشاركة

    في أحد الجوانب محمد عبدالوهاب يتفوق على فريد الأطرش في مجال الأغنية الوطنية ، وأعماله لاتزال حيه حتى اليوم حتى التي ارتبطت بأسماء شخصيات زعماء من ملوك ورؤساء ، وذلك لقوتها وروعة موسيقاها مثل أغنية الفن (يللي بدعتوا الفنون) للشاعر صالح جودت وفيها اشارة عن الملك فاروق، أو أغاني مثل (عاش الجيل الصاعد) التي ذكر فيها اسم ناصر ، وحتى أعمال مثل (وطني حبيبي الوطن الأكبر) أو أغاني فلسطين ودمشق ، ولا ننسى مشاركته في النشيد الوطني المصري (بلادي بلادي لك حبي وفؤادي) والذي نال عليه التكريم من الدولة .
    أذكر أن هناك نشيدا وطنيا كان يذاع من إذاعة جدة بكلمات تقول (السعودية داري والسعودي على الدرب أنا ) للشاعر أحمد قنديل وألحان الموسيقار عبدالوهاب ، هذا غير وضع ألحان أناشيد وطنية لبعض الدول العربية مثل (الكويت) ، بالإضافة إلى تتر نشرات الأخبار في بعض اذاعات الدول العربية في دمشق وبغداد والقاهرة المأخوذة من موسيقى محمد عبدالوهاب
    فريد سبق عبدالوهاب للعالمية

    إذا كان عبدالوهاب يقدم الأغنية الوطنية .. فريد قدم الوطنية وتعداها إلى الأغنية القومية



    إقرأ :


    ويلفت د. نبيل حنفي إلى أن البعض يعتقد أن أول دعوة للوحدة العربية في غنائيات فريد الأطرش ـ بل وفي غنائيات القرن العشرين العربية ـ جاءت في أوبريت "بساط الريح" الذي قدمه فريد في فيلم "آخر كدبة ـ 1950"، ولكن الحقيقة هي أن الدعوة الأولى للوحدة العربية سبقت أوبريت "بساط الريح" بعامين، وأطلقها فريد في أوبريت "غناء العرب" الذي شدا به بمشاركة المطربة صباح في فيلم "بلبل أفندي ـ 1948"، وفي كل من العملين ـ "غناء العرب" و"بساط الريح" ـ قدم فريد باقة من فنون الغناء العربي في عدة أقطار عربية، وحلق عبر شريط السينما في أجواء العراق وسوريا ولبنان وتونس والمغرب وقبل ذلك وبعده مصر، ليجمع العرب ـ ولو في عالم السينما والغناء ـ بعد قرون من الفُرّْقة، وقد عبّر عن حلمه بالوحدة العربية بشكل آخر عندما جمع أعلام الدول العربية في ديالوج "إحنا لها" الذي قدمه مع المطربة شادية في فيلم "ودعت حبك ـ 1956"، حيث شكلت لوحات ملونة يرفعها أربعمائة جندي من الجـيش المصري في خلفية المسرح الذي يغني عليه فـريد وشادية أعلام الدول العربية، ولكنه عبر عن حلمه بالوحدة بشكل أكثر تحديدًا، عندما تغنى بكلمات بيرم التونسي في أغنية "مرحب مرحب" التي قدمها من إذاعة القاهرة في 24 يوليو/تموز 1955 قائلاً:

    أسأل الله يبلّغني كل المقصود

    وأشوف الأمة العربية من غير حدود

    يمشي العربي في أملاكه ببساط ممدود

    لا تقول وين أوراقك ولا رايح فين

    وحينما تحقق حلم الوحدة العربية بقيام دولة الوحدة بين مصر وسوريا في أول فبراير/شباط 1958، قدم فريد الأطرش أجمل أغاني الوحدة وأخلدها على الإطلاق: "م الموسكي لسوق الحميدية ـ 1958" و"حموي يا مشمش ـ 1959"، لتغنيهما المطربة صباح وينطلقا على لسان كل الجماهير العربية.

    لم يكتف فريد بما تضمنته بعض أغنياته وأعماله من دعوة للوحدة العربية، وإنما طاف بكل الدول العربية تقريبًا يقدم غناءه للشعب العربي في كل مكان وليؤكد من خلال التفاف الجماهير حوله على وحدة الأمة، لقد غنى فريد في أقطار عربية تتمتع بالاستقلال وفي أقطار أخرى كانت ترزح تحت الاحتلال الأجنبي، وغنى في دول عربية تحكمها قصور ملكية وفي دول أخرى تحكمها نظم ثورية، ومن الطرائف التي تذكر في هذا المقام، أنه نجا من الموت بأعجوبة ليلة التاسع من يوليو/تموز 1971 في قصر الصخيرات بمدينة الرباط المغربية أثناء انقلاب الجنرال محمد أو فقير الذي استهدف نظام الملك الحسن الثاني أثناء الاحتفال بعيد ميلاد الملك الثاني والأربعين، وبعد ذلك، فإنه أحيا في 22 مايو/آيار 1974 احتفالات ثورة مايو في مدينة الخرطوم، وغنى من أشعار الشاعر السوداني عبدالله قلندر أنشودة بعنوان "يا ثورة مايو".

    وقبل ذلك بثمانية عشر عامًا، اخترق فريد حصار الاحتلال البريطاني حول الجنوب اليمني المحتل ليصل يوم 9 فبراير/شباط 1956 إلى مدينة عدن حيث أحيا هناك خمس حفلات، وبالرغم من أنه غنى للزعيم جمال عبدالناصر: "حبيب حياتنا كلنا" و"يا حبيب الشعب العربي"، فإنه غنى للملك فيصل: "بسم الله فيصل آل سعود" وغنى للملك حسين بن طلال: "ياما أحلى التاج على جبينك" وغنى للشيخ زايد بن سلطان: "زايد سلطان يا غالي" وغنى للملك الحسن الثاني: "يا مرحبا يا ميت هلا"، وكما غنى لمصر "سنة وسنتين، يا مصر يا عمرى يا نور العين"، فإنه غنى للكويت: "يا مرحبا يا كويتنا" وغنى للبحرين: "ع البحرين" وغنى لفلسطين: وردة من دمنا"، لذا.. كانت جميع المطارات العربية مفتوحة لفريد الأطرش يعبر بواباتها بغير جواز سفر.. فقد كان وجهه واسمه هما هويته!

    ويؤكد د. نبيل حنفي أن جوهر العروبة الحقيقي في أعمال فريد الأطرش، تمثل في تمسكه بالنطق الصحيح للغة العربية، وفي تحريه صحة الأوزان الشعرية في كل غنائياته، وفي كونه أكثر ملحن عربي معاصر استخدامًا للمقامات العربية كالبياتي والحجاز والكُرد والنهاوند والآلات الموسيقية العربية كالعود والناى والقانون في بناء أعماله وتنفيذها، وذلك فيما رصده قائد الأوركسترا سليم سحاب وآخرون.

    ليل و طرب


  12. #12
    طلالي مميز
    الحاله : ليل و طرب غير متصل
    تاريخ التسجيل: Apr 2009
    رقم العضوية: 190052
    مشاركات: 26,555
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة فتى مكة مشاهدة المشاركة
    بقيت كلمة .. (المنقول) في مشاركة (كوبرا) رغم أنه منقول الا أنه أهم وأصدق وأفضل من الموضوع ومن كل ما ينقل صاحب الموضوع !
    من أشهر الآراء التي حاولت تلخيص مساهمة كل منهما في هذا المجال

    رأي رتيبة الحفني رئيسة دار الأوبرا المصرية الراحلة التي قالت :

    " عبدالوهاب كان يطوع الموسيقى العربية للغناء الغربي ... وفريد يطوع الموسيقى الغربية للغناء العربي "



    السؤال


    ماذا تفهم من هذا الرأي ؟!

    ليل و طرب


  13. #13
    طلالي مميز
    الحاله : ليل و طرب غير متصل
    تاريخ التسجيل: Apr 2009
    رقم العضوية: 190052
    مشاركات: 26,555
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة فتى مكة مشاهدة المشاركة
    (وطني حبيبي الوطن الأكبر)
    إقرأ :


    عبدالوهاب جعل المصريين جميعا يغنون لحنا للأطفال على انه نشيد وطني

    وهذا الحديث ذكره الموسيقي الذي وزع نشيد ( وطني الأكبر ) ويعتبرها الاعلام المصري ابداعا عربيا

    انها لما عزفها الموزع مجردة كما سلمها له عبدالوهاب

    ظهرت انها عبارة عن انشودة الاطفال الفرنسية ( اخوة جاك ناموا )

    ليل و طرب


  14. #14
    طلالي مميز
    الحاله : ليل و طرب غير متصل
    تاريخ التسجيل: Apr 2009
    رقم العضوية: 190052
    مشاركات: 26,555
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة فتى مكة مشاهدة المشاركة
    ولا ننسى مشاركته في النشيد الوطني المصري (بلادي بلادي لك حبي وفؤادي) والذي نال عليه التكريم من الدولة .
    إقرأ :


    وبعد توزيعه لنشيد سيد درويش " بلادي بلادي " لعزفه في استقبال السادات عند عودته من إسرائيل

    بعد توقيع اتفاقية " كامب ديفيد "

    حاول عبدالوهاب التهرب من هذا العمل وتظاهر بالمرض ولكن دون جدوى !!

    ليل و طرب


  15. #15
    كذا أنا يا دنيا
    الحاله : فتى مكة غير متصل
    تاريخ التسجيل: May 2005
    رقم العضوية: 15528
    المكان: الأرض الطيّبة
    الهواية: القراءة والإنترنت
    مشاركات: 8,834
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة ليل و طرب مشاهدة المشاركة
    طبعا الأغلبية هنا يجهلون عبدالوهاب فما بالك فريد الأطرش

    لذلك .. لابد من نقل بعض ما يكتب عن هؤلاء .. حتى يستفيد القارئ

    لأن الحكاية بالنهاية .. تثقيف أكثر من أي شيء آخر
    طبعا الأغلبية هنا تفهم في الفن أحسن منك ، وأكيد لا يحتاجون لتثقيفك هذا بل على العكس أصابهم المرض والغثيان من مواضيع فريدك هذا ومن أسلوب النقل والنسخ الخالي من الإبداع والفكر المستقل والذي بضغطة زر على غوغل يقوم بالغرض وزيادة

قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •